فرفشه

فرفشه

أهلاَ بك يا زائر في منتدى فرفشه أحلى المنتديات
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول">حمل من هناتسجيل دخول الاعضاء
المواضيع الأخيرة
» تصميم موقع احترافي بالفوتوشوب ( شرح بالصور + من الألف الى الياء )
الإثنين أكتوبر 29, 2012 12:21 am من طرف مورس مراس

» كلمة لا يكتبها الكمبيوتر ........ عررررررريب
الخميس أكتوبر 04, 2012 9:27 am من طرف حاضر يا زماني

» من أسرار الكيبورد ..زر خـفـي مـوجـود فـي الـكـيـبـورد يـقـوم بـأدوار كثـيـرة‏
الخميس أكتوبر 04, 2012 9:23 am من طرف حاضر يا زماني

» مجلة الحائط قطوووف
الأربعاء أغسطس 15, 2012 3:16 pm من طرف دموع تائبة

» اسرع متصفح هتشوفه فى حياتك
الخميس مايو 24, 2012 4:28 pm من طرف sakar

» سارع بتحميل معجزات الرسول ملف بور بوينت
الإثنين مايو 21, 2012 7:28 am من طرف مونه

» صور عارية
الأربعاء أبريل 04, 2012 4:53 pm من طرف نماء

» آخر إصدار من برنامج WinRAR
الإثنين فبراير 06, 2012 11:15 pm من طرف ezzatelawady

» برنامج جديد وحصري لفتح المواقع المحجوبه
الجمعة ديسمبر 30, 2011 8:52 pm من طرف 15

مواضيع مماثلة
    بحـث
     
     

    نتائج البحث
     
    Rechercher بحث متقدم
    أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
    عمدتنا
     
    Azza khalil
     
    خزامى
     
    ملكه زمانى
     
    redsea
     
    Emy
     
    ليالى زمان
     
    Moon
     
    بنوتة
     
    Nano
     
    ازرار التصفُّح
     البوابة
     الصفحة الرئيسية
     قائمة الاعضاء
     البيانات الشخصية
     س .و .ج
     ابحـث
    التبادل الاعلاني
    احداث منتدى مجاني
    pubarab

    شاطر | 
     

     أمراض الأنف و الأذن و الحنجرة Ear Nose Throat

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    عمدتنا
    مشرف
    مشرف
    avatar

    ذكر
    الابراج : الحمل
    الأبراج الصينية : الخنزير
    مواضيع العضو : 988
    النقاط : 33293
    تقييم المشاركات : 1
    تاريخ الميلاد : 19/04/1959
    تاريخ التسجيل : 16/01/2009
    العمر : 58
    رقم العضويه : 10
    الجنسيه : مصر
    الأوسمة :
    اعلام الدول :

    مُساهمةموضوع: أمراض الأنف و الأذن و الحنجرة Ear Nose Throat   الجمعة أكتوبر 30, 2009 8:08 pm





    • التهاب الأذن الخارجية ( أذن السباحين )
    ...........


    • External otitis - Swimmers' ear


    • مرض مينيير


    • Meniere's Disease


    • الدوار
    ...........


    • Vertigo


    • التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال
    ...........


    • Sinusitis in children


    • الرعاف أو نزيف الأنف
    ...........


    • Epistaxis (nose bleeding)


    • الرعاف - نزيف الأنف عند الأطفال
    ...........


    • Epistaxis - bleeding from nose in children


    • استئصال اللوذتين
    ...........


    • Tonsillectomy


    • خفايا حاسة الشم
    ...........


    • Olfactory (smelling) sense


    • الشخير


    • Snoring


    • التهاب البلاعيم (التهاب البلعوم أو الحلق)
    ...........


    • Pharyngitis


    • تجميل الأنف وعلاج الجيوب الأنفية بالمناظير واستخدام المجهر لاستعادة السمع


    • نظرة سريعة إلى الأدوية المانعة لاحتقان الأنف وأدوية البرد
    ...........


    • Quick overview on decongestants and cold medications


    • دليل التشخيص التفريقي والسببي


    • Differential diagnosis of ENT diseases


    • حمى القش أو الكلأ


    • Hay fever


    • التهاب الغضروف المتعدد الناكس


    • Relapsing polychondritis


    • إصابات الأذن الخارجية


    • Diseases of the external ear


    • تصلب الركابة


    • Ootosclerosis


    • تصنيع غشاء الطبل باستعمال الصلبة


    • انسداد الأنف


    • Blocked nose


    • حساسية الأنف


    • Nose allergy


    • اللحمية في الأنف


    • Adenoids


    • التهاب الأذن الوسطى


    • Otitis media


    • التناذرات المترافقة مع نقص سمع


    • Syndromes Associated with Hearing Loss
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    عمدتنا
    مشرف
    مشرف
    avatar

    ذكر
    الابراج : الحمل
    الأبراج الصينية : الخنزير
    مواضيع العضو : 988
    النقاط : 33293
    تقييم المشاركات : 1
    تاريخ الميلاد : 19/04/1959
    تاريخ التسجيل : 16/01/2009
    العمر : 58
    رقم العضويه : 10
    الجنسيه : مصر
    الأوسمة :
    اعلام الدول :

    مُساهمةموضوع: رد: أمراض الأنف و الأذن و الحنجرة Ear Nose Throat   الجمعة أكتوبر 30, 2009 8:10 pm

    التهاب الأذن الخارجية ( أذن السباحين ) External otitis - Swimmers' ear





    ما هو التهاب الأذن الخارجية الحاد؟

    التهاب الأُذن الخارجية عبارة عن عدوى تصيب الجلد الذي يغطي الأذن الخارجية و قناة الأُذن. و عادة تحدث الإصابة بالتهاب الأذن الخارجية نتيجة التعرض المفرط للماء، لذلك تسمى أذن السباحين لأنها تحدث كثيرا نتيجة السباحة و التعرض المستمر للماء. فعند تجمع الماء في قناة الأذن يصبح الجلد وسط جيد لنمو البكتريا. و تؤدي أيضا الجروح البسيطة و الخدوش التي تحدث في قناة الأذن ( مثال عند تنظيف الأذن بأعواد القطن ) إلى سهولة الإصابة بالعدوى البكتيرية.

    ما هو التهاب الأُذن الخارجية المزمن؟
    يحدث التهاب الأذن الخارجية المزمن نتيجة عدوى بكتيرية، مرض جلدي مثل الأكزيما، الفطريات، الاحتكاك المستمر مثل الاستخدام المستمر لسماعات الأذن أو إدخال أعواد القطن المستخدمة في تنظيف الأُذن، الحساسية، بعض الأورام، الخدش المستمر للأذن مثلما يحدث عند البعض كعادة عصبية.




    أعراض التهاب الأذن الخارجية


    تتمثل الأعراض في الآتي:

    • الشعور بالامتلاء في الأذن. و تعتبر الشكوى الأولى التي يشعر بها المصاب.
    • حكة جلدية بالأذن.
    • تورم قناة الأذن و خروج إفرازات من الأذن.


    • ألم شديد بالأذن خاصة عند لمسها و تحريك الجزء الخارجي منها.
    • في بعض الأحيان قد تتورم العقد الليمفاوية الموجودة بالرقبة و تتسبب في صعوبة و ألم عند فتح الفك.
    • قد يحدث تأثير على حاسة السمع.



    علاج و الوقاية من التهاب الأذن الخارجية


    • يجب الحفاظ على جفاف الأًذن، فالرطوبة تزيد من المشكلة. لذلك ينصح أثناء الاستحمام أو السباحة باستخدام سدادة أذن ( سدادة توضع بالأذن لمنع دخول الماء ) أو وضع كرة من القطن مغطاة بطبقة من الفازلين من الخارج.

    • يجب تجنب خدش قناة الأذن أو استخدام الأعواد القطنية لتنظيف الأذن.
    • إذا كان المريض يستخدم سماعة للأذن فعليه أن يتركها بالأذن بقدر المستطاع حتى يتوقف التورم و الإفرازات.
    • تستخدم نقط للأذن تحتوي على مضاد حيوي أو مضاد حيوي و كورتيزون لتقليل الالتهاب.
    • في بعض الحالات يتم إعطاء مضاد حيوي عن طريق الفم.
    • أحيانا يتم اللجوء إلى وضع فتيل wick في قناة الأذن.
    الوقاية من التهاب الأذن الخارجية


    • تجنب دخول الماء داخل الأذن. و ينصح باستخدام سدادة للأذن أثناء الاستحمام أو السباحة.
    • جب عدم وضع أي أداة تخدش الأُذن أو استخدام أعواد القطن لتنظيف الأذن.
    • محاولة المحافظة على نظافة الأُذن من الشمع Wax عن طريق المتابعة المستمرة مع الطبيب.
    • إذا كان شخص يعاني من عدوى بالأُذن أو ثقب في طبلة الأُذن أو قام بأي عملية بالأذن فيجب عليه استشارة الطبيب قبل استخدام أي قطرة للأذن.
    • يمكن استخدام نقط للأذن قبل و بعد التعرض للماء. و ذلك بعمل خليط مكون من نسب متساوية من الكحول و الخل الأبيض ( 50% : 50% ) يتم وضع قطرات منه بالأًذن. و يعمل على تجفيف قناة الأُذن من الماء و كذلك يحمي من البكتريا. يتم الاستلقاء على أحد الجوانب بحيث تكون الأُذن لأعلى، ثم يتم جذب شحمة الأُذن للخارج و وضع 3-4 قطرات من هذا السائل بالأذن باستخدام قطارة. و بعد بضع دقائق يتم إمالة الرأس إلى الجانب الأخر ليخرج السائل منها. و يكرر ذلك مع الأُذن الأخرى
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    عمدتنا
    مشرف
    مشرف
    avatar

    ذكر
    الابراج : الحمل
    الأبراج الصينية : الخنزير
    مواضيع العضو : 988
    النقاط : 33293
    تقييم المشاركات : 1
    تاريخ الميلاد : 19/04/1959
    تاريخ التسجيل : 16/01/2009
    العمر : 58
    رقم العضويه : 10
    الجنسيه : مصر
    الأوسمة :
    اعلام الدول :

    مُساهمةموضوع: رد: أمراض الأنف و الأذن و الحنجرة Ear Nose Throat   الجمعة أكتوبر 30, 2009 8:12 pm

    التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال Sinusitis
    د. فواز القاسم
    إن النوع الفيروسي البسيط من التهاب الجيوب الأنفية يحدث بكثرة في الأطفال ، لكنه غالبا يصعب تشخيصه ، ويشخص على أنه رشح أو نشلة ، ما لم يتطور إلى الشكل الجرثومي الحاد ، أو تحت الحاد ، أو المزمن .

    وقبل أن ندخل في التفاصيل ، من المناسب أن نأخذ فكرة عن الجيوب الأنفية Sinuses ، حيث يوجد في الإنسان خمسة أزواج جيوب أنفية رئيسية ، وهي :


    • الجيبان الموازيان للأنف Paranasal sinuses: وهما من حيث التشريح والتكوين النسيجي امتدادان للتجويف الأنفي .

      الجيبان الفكيان Maxillary sinuses
      الجيبان المِصفويان Ethmoid sinuses
      الجيبان الجبهويان Frontal sinuses: وهما لا يتشكلان في الأطفال إلا بعد سنتين من العمر .
    • الجيبان الوتديان Sphenoid sinuses: لا يتشكلان إلا بعد الخامسة من العمر .
    إن حركة الأهداب Ciliae الموجودة في التجاويف التي تبطن هذه الجيوب ، والتي تدفع بالمخاط والإفرازات المتشكلة في تلك الجيوب باستمرار إلى الخارج عبر فتحتي الأنف ، تلعب الدور الأهم في الوقاية من التهاب تلك الجيوب ، وكل سبب يعيق حركة هذه الأهداب ، أو يؤدي إلى تجمع واحتباس المفرزات داخل الجيوب يعرضها للالتهاب ، مثل :


    • >التعرض لدخان السجائر . استنشاق هواء بارد وجاف . التعرض لنشلة فيروسية .

      التهاب الأنف التحسسي . السباحة ودخول الماء إلى الأنف ومنه إلى الجيوب .
      القلس المعدي إلى المريء والأنف . داء المعثكلة الكيسي . نقص المناعة .
    • خلل خلقي في حركية الأهداب Ciliary dyskinesia . انسداد الأنف لأي سبب مثل : جسم غريب F. B ، بوليب Polyp ، ضخامة الزوائد Adenoid hypertrophy ، ورم Tumor ، رض Trauma ، أو انحراف شديد في الحجاب الأنفي Septal deviation
    وهكذا فإن أية إعاقة لحركة المخاط والإفرازات وركودها داخل الجيوب الأنفية ، تشكل وسطاً خصباً لنمو الجراثيم وبالتالي التهاب تلك الجيوب .


    أهم البكتريا المسؤولة عن التهاب الجيوب الأنفية هي

    1. <Pneumococcus

      <H. influenza
      <Streptococcus
    2. Staphylococcus
    الصورة السريرية Clinical manifestation

    يجب أن نعلم بأن أعراض التهاب الجيوب الأنفية في الأطفال ، تختلف عنها في الكبار ، فالأعراض النموذجية التي يشكو منها الكبار مثل ( الصداع ، وألم الوجه ، مع المضض بالضغط عليه ، ووذمة الوجه ..إلخ ) لا نشاهدها في الأطفال ، بل يعتبر ( السعال ، والرشح الأنفي ) من أهم الأعراض في الأطفال الصغار .

    السعال : يحدث في ساعات النهار ، لكنه يزداد عندما يستلقي الطفل على ظهره ، سواء في قيلولة الظهر أو في ساعات النوم الليلية .
    والرشح الأنفي : قد يكون رائقا أو قيحيا . كما قد نشاهد تقرح الحلق Sore throat نتيجة لارتداد المفرزات الأنفية إلى الحلق أثناء النوم . ومن العلامات التي نشاهدها على الطفل : العطاس Sniff والشخير Snort ، وهي وسائل فيزيولوجية لتنظيف الأنف .

    أما الأطفال الأكبر سناً : فقد يعانون من حرارة ، مع إحساس ألم أو مضض أو شبه ضغط في منطقة الوجه ، مع رائحة تنفس كريهة ، ونقصان الإحساس بالشم .

    كيف نفرق بين النشلة العادية البسيطة والتهاب الجيوب الأنفية .!؟
    ثم ، كيف نفرق بين الحالات المختلفة من التهاب الجيوب .!؟

    النشلة : مرض فيروسي بسيط ، يصيب المجاري التنفسية العلوية ، ويترافق مع حرارة ورشح أنفي وسعال ، لكنه لا يستمر لأكثر من أسبوع إلى عشرة أيام ، وكل أعراض من هذا القبيل تجاوزت العشرة أيام فهي التهاب جيوب وليست نشلة ، وهي درجات : التهاب جيوب فيروسي بسيط ، كما ذكرنا أعلاه ، والتهاب حاد لكن جرثومي Bacterial: وأعراضه حمى شديدة ، قد تتجاوز 39 درجة مئوية ، مع ضائعات قيحية ، مع صداع شديد ، وأحيانا تورم أو انتفاخ العينين .

    أما إذا استمرت الأعراض – حتى وإن كانت بسيطة ، رشح أنفي مع سعال – لأكثر من شهر ، فتسمى عندها التهاب الجيوب تحت الحاد أو المزمن Sub acute Or Chronic .

    بالفحص السريري : نجد مخاطية الأنف حمراء ومحتقنة ، وهنا يجب أن نفرقه عن حالة التهاب الأنف التحسسي Allergic rhinitis الذي يتميز بكون فتحة الأنف مع مخروطها شاحبة وإسفنجية الشكل (Pale and boggy ). كما قد نشاهد بالفحص السريري الضائعات الأنفية وهي تخرج للخارج أو ترتد للخلف إلى الحلق مسببة تقرحه .. ومن العلامات المهمة التي تفيد الطبيب بالفحص السريري ، علامة المضض Tenderness الناتجة عن الضغط الخفيف فوق الجيوب الملتهبة .

    مضاعفات التهاب الجيوب
    تتراوح ما بين التهاب الأذن الوسطى O . M إلى التهاب النسيج الرخو حول محجر العين Peri orbital cellulitis إلى خراج محجر العين Orbital abscess ، إلى التهاب العصب البصري Optic neuritis . على أن أهم المضاعفات هي التهاب الدماغ وملحقاته ، ومنها السحايا Meningitis وهي بحمد الله نادرة نسبياً

    الفحوصات المطلوبة

    1. أشعة الجيوب الأنفية ، أو التصوير الطبقي لها : حيث نجد واحد أو أكثر من المعطيات الشعاعية التالية :

      • ثخانة في مخاطية الجيوب Mucosal thickening

        نضح مائي Air – fluid level
      • كثافة وابيضاض الجيوب الملتهبة Sinus opacification

  • تحليل الضائعات الأنفية بالفحص المجهري : قد نجد فيها

    • خلايا قيحية Pus celles وهي مخلفات الكريات البيضاء الميتة .

      بقايا خلايا مخاطية ميتة Cellular debris
    • أما إذا وجدنا بالفحص المجهري كميات كبيرة من الحامضيات eosinophils فالحالة تكون أقرب إلى الشكل التحسسي Allergic rhinitis

  • زرع الضائعات الأنفية لا يتطابق مع زرع الجيوب الأنفية ، ولذلك ليس بذي فائدة ، ولا نجريه .
  • أما الفحص الأهم فهو زرع مخاطية الجيوب الأنفية الملتهبة عن طريق الدخول المباشر بنيدل معقمة من خلال الوجه ، وهي الطريقة الوحيدة التي توصلنا إلى نوع الجرثومة ، ونوع المضاد الحيوي المناسب لها ، ولكننا لا نلجأ لهذه الطريقة عادة إلا في الحالات الخطرة التي تهدد الحياة ، أو حالات نقص المناعة ، أو المرض الذي لم يستجب للعلاج العادي .
  • العلاج

    يجب أن يكون العلاج لهذا المرض فعالا لتجنب المضاعفات أعلاه التي قد تكون خطرة وتهدد الحياة ، ويتحقق ذلك بثلاثة شروط :

    1. اختيار المضاد الحيوي الجيد ، والذي يغطي العوامل الجرثومية المسببة لهذا المرض ، والبداية بأموكسيسيلين Amoxicillin هي بداية جيدة ، وغالبا ما نختار الأموكسي المقوى ( أموكسي كلاف ) ، وقد نضيف له واحدا من الجيل الثاني أو الثالث للسيفالوسبورين 2nd and 3rd generation of cephalosporin

      الجرعة الجيدة Goad dose
    2. المدة الزمنية الكافية: حيث يجب أن تستمر فترة العلاج من 14 إلى 21 يوما ، أو لمدة أسبوع بعد زوال الأعراض تماماً .
    ماذا عن مزيلات الاحتقان deconjestant ومضادات الهستامين Anti histamines .!؟

    قد تسبب بعض التحسن في الأعراض السريرية ، لكنها لا تسرع في الشفاء ، بل قد يكون لها مفعول عكسي حيث تزيد ثخانة المفرزات الأنفية ، وبالتالي تعيق حركتها ، وتسبب انحباسها ، وتفاقم الحالة المرضية .

    الأفضل من كل ذلك قطرة نورمال سالين للأنف ، نكررها عدة مرات قبل الرضاعة وقبل النوم ، فهي مفيدة ، حيث تساعد على تليين الضائعات وسهولة التخلص منها .
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    عمدتنا
    مشرف
    مشرف
    avatar

    ذكر
    الابراج : الحمل
    الأبراج الصينية : الخنزير
    مواضيع العضو : 988
    النقاط : 33293
    تقييم المشاركات : 1
    تاريخ الميلاد : 19/04/1959
    تاريخ التسجيل : 16/01/2009
    العمر : 58
    رقم العضويه : 10
    الجنسيه : مصر
    الأوسمة :
    اعلام الدول :

    مُساهمةموضوع: رد: أمراض الأنف و الأذن و الحنجرة Ear Nose Throat   الجمعة أكتوبر 30, 2009 8:14 pm

    الرعاف أو نزيف الأنف Epistaxis

    نزيف الأنف يحدث عادة في الأعمار ما بين سن 2- 10 سنوات و 50 -80 سنة ... غالبا ... و الدراسات في الولايات المتحدة أكدت أن واحد من كل سبعة أشخاص من الأعمار المذكورة أعلاه يصاب بالرعاف. يحصل نزف الأنف من الأوعية الدموية الرقيقة الموجودة في بطانة الأنف في الجزء الداخلي أو الأوسط من التجويف الأنفي.

    تحتوي بطانة الأنف على كثير من الأوعية الدموية التي تعمل على تدفئة هواء الشهيق ، وبسبب رقة هذه الأوعية إلى نزف الأنف. معظم حالات الرعاف تكون من الجزء الأمامي للحاجز الأنفي حيث تلتقي شرايين الأنف كما نرى بهذه الصورة

    بينما معظم حالات الرعاف عند مرضى ضغط الدم المرتفع من الجزء الخلفي


    الأسباب
    90% من حالات نزيف الأنف غير معروفة الأسباب و 10% فقط تكون نتيجة أسباب موضعية في الأنف أو أسباب عامة بالجسم .


    1. الأسباب الموضعية

      • كحادث عرضي بضربة أو إصابة للأنف أو كسر لعظمة الأنف أو الحاجز الأنفي
      • ضعف بالأوعية و الشعيرات الدموية في الغشاء المبطن للأنف.
      • خدوش بالغشاء المبطن للأنف يسببه إصبع الطفل أو جسم غريب بالأنف.
      • جفاف الغشاء المبطن للأنف نتيجة تعرض الطفل لتيارات هواء جاف.
      • نزلات البرد والتهاب الجيوب الأنفية و اللحمية و حساسية الأنف تؤدى إلى تراكم الإفرازات مع تكوين قشور، كما تسبب ضعف بالأوعية و الشعيرات الدموية في الغشاء المبطن للأنف.
      • الرعاف بعد عمليات الأنف والجيوب الأنفية والحاجز الأنفي
      • أورام الأنف والجيوب الأنفية والبلعوم الأنفي
      • الانحناء الشديد للحاجز الأنفي

  • الأسباب العامة

    • أمراض سيولة الدم.
    • نقص فيتامين ج (C ) أو فيتامين ك ( K ).
    • ارتفاع ضغط الدم. وهذا أكثر سبب للرعاف في كبار السن وعادة من الجزء الخلفي للأنف والمشكلة هنا انه ليس أن الضغط يسبب الرعاف ولكن إذا حدث الرعاف لأي سبب فان الضغط يجعل الرعاف يستمر وبشدة ولا يتوقف بسهولة لأنه لا يسمح لحدوث التجلط الطبيعي ليقفل الوعاء الدموي المفتوح
    • الفشل الكلوي المزمن
    • الفشل الكبدي
    • الحمى
    • أمراض القلب مثل ضيق الصمام الميترالى و الفشل القلبي
    • بعض الأمراض الصدرية
    • بعض حالات الحمل المتصاحبة بارتفاع ضغط الدم
    </LI>
    أعراض الرعاف
    يحصل النزيف من الأوعية الدموية في الأنف بسهولة هند التعرض للعوامل السابقة الذكر ، لكن سرعان ما يتوقف بسبب تكون جلطة صغيرة تسد جدران الوعاء النازف . يحصل النزف غالبا فجأة ودون سابق إنذار وأحيانا أثناء النوم ، ويكون من جهة واحدة ، وتتكرر هذه الحالة عدة مرات في الأسبوع الواحد عند بعض المصابين ، بينما تكون أقل عند الآخرين ، وتكون كمية الدم المفقودة عادة قليلة .

    علاج الرعاف
    إن أهم خطوة في العلاج هي الهدوء وعدم الخوف ، فعلى الرغم من أن منظر الدم مزعج ومرعب لكثير من الناس ، إلا أن الحالة تكون عادة بسيطة ويمكن علاجها في المنزل بالطرق التالية :


    • الجلوس في وضع قائم مع انحناء الرأس قليلا إلى الإمام لمنع الدم من الدخول إلى البلعوم ومن ثم بلعه. الضغط على الأنف وهنا نركز أن الضغط يجب أن يكون على الجزء الأسفل من الأنف من أسفل العظم وليس على العظم بالضغط بإصبعي الإبهام من جهة والسبابة من الجهة الأخرى مع انحناء الرأس إلى أسفل وليس إلى الخلف كما هو شائع لتجنب نزول دم في البلعوم الذي ينصح المريض بان لا يبلع أي دم ينزل في فمه وبلعومه. يستمر بالضغط حوالي خمس دقائق متواصلة والتنفس من خلال الفم ، فإذا لم يتوقف النزيف يجب الاستمرار بالضغط لمدة 10 دقائق .

    • ضع قطعة من الثلج أو كمادة باردة على أعلى الأنف لتضييق الأوعية الدموية المؤدية لبطانة الأنف والمساعدة على توقف نزيف الأنف.
    • وضع وعاء أو مناديل تحت الأنف لمنع اتساخ الملابس.
    • تجنب القيام بأي مجهود من شأنه أن يعيد النزف بعد توقفه بمدة تصل إلى 12 ساعة مثل تنظيف الأنف أو التمخط.
    • تجنب وضع الإصبع داخل الأنف لأن ذلك يؤذي النسيج المخاطي الرقيق المبطن للأنف ويسبب الرعاف .
    • الاتصال بالطبيب إذا استمر الرعاف لأكثر من 15 دقيقة أو إذا تكرر كثيرا أو إذا حدث نتيجة حادث أو إصابة بالأنف .
    • وضع مرطب في المنزل للتخلص من جفاف الأنف.
    • ترطيب داخل الأنف بمسحة بقطنة مغموسة بفازلين.
    • عند زيارة الطبيب بسبب استمرار رعاف الأنف ، يقوم الطبيب بوضع قطعة من الشاش داخل فتحة الأنف للضغط المباشر على الأوعية الدموية النازفة ، بالإضافة إلى بعض المحاليل المطهرة والمساعدة على تضييق الأوعية الدموية موضعيا .
    • يحتاج بعض المصابين بالرعاف المتكرر لـ " كي الأوعية الدموية النازفة
  • الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    عمدتنا
    مشرف
    مشرف
    avatar

    ذكر
    الابراج : الحمل
    الأبراج الصينية : الخنزير
    مواضيع العضو : 988
    النقاط : 33293
    تقييم المشاركات : 1
    تاريخ الميلاد : 19/04/1959
    تاريخ التسجيل : 16/01/2009
    العمر : 58
    رقم العضويه : 10
    الجنسيه : مصر
    الأوسمة :
    اعلام الدول :

    مُساهمةموضوع: رد: أمراض الأنف و الأذن و الحنجرة Ear Nose Throat   الجمعة أكتوبر 30, 2009 8:19 pm

    الشخير Snoring




    خلد الجميع لنوم هادئ بعد يوم من العمل والتعب ومشاكل الحياة ، ما أحوج الناس لهذه اللحظات التي تمكنهم من استعادة التوازن واستقبال يوم جديد. لكن أحيانا وفي عمق النوم نستيقظ على كابوس مزعج يفسد علينا نومنا ، إنه الشخير الذي يحول الليل الهادئ إلى جو مشحون ، خصوصا إذا كان المصاب به هو شريك الحياة. والشخير أسبابه معروفة وقد أخذته الدراسات الطبية بعين الاعتبار وقطعت فيه أشواط كبيرة في الدول المتقدمة ، أما عندنا في الدول العربية فقد ألفنا التعايش مع هذا المشكل وقلما نفكر في أنه يمكن مقاومته طبيا .



    ما هي أسباب الشخير ؟
    الشخير عامل مزعج ، فزهاء 40% من البالغين فوق الخمسين يشخرون بانتظام وهو يصيب الرجال أكثر من النساء لكن يتساوى الجنسان عند بلوغ المرأة سن اليأس ، ويمكن أن يصيب الأطفال أيضا.


    والشخير له نتائج اجتماعية مهمة خصوصا في العلاقات الزوجية ومع المحيط ، وغالبا ما يحدث نتيجة ضيق في قطر الحنجرة ، ويصحبه أحيانا توقف كلي عن التنفس لمدة معينة عدة مرات في الساعة وهو ما يعبر عنه بانقطاع التنفس أثناء النوم ، حيث يتخلص منه الشخص فقط باستيقاظ فجائي يستطيع بعده التنفس بطريقة عادية ، وينتج عنه صوت عالي ومزعج جدا.


    ويرجع الصوت المصاحب للشخير إلى مرور الهواء في المسالك التنفسية الضيقة على مستوى البلعوم ، حيث ينتج عن اهتزاز الغَلْصمة (1) وأغشية البلعوم تحت تأثير صبيب الهواء ، ويحدث هذا أيضا عندما يكون الأنف مخنوقا ونتنفس عبر الفم. فأثناء النوم تسترخي الغلصمة واللهاة واللسان، فتحبس عند بعض الأشخاص مجرى التنفس و تعرقل مرور الهواء الذي يمر بصعوبة عبر القصبة الهوائية ويؤدي إلى اهتزاز الغلصمة واللهاة ، وينتج عن هذا الاهتزاز صوت الشخير المعروف .



    بعض الأشخاص يشخرون فقط في بعض الحالات مثل الاحتقان الأنفي أو عند انحراف وترة الأنف كذلك عند النوم على الظهر أو شرب مشروبات كحولية قبل النوم ، فهذه الأمور تتسبب في الشخير أو تزيد في حدته .
    فالشخير من الأعراض العادية والمنتشرة لكنه يمكن أن يكون خطيرا على المدى البعيد خصوصا عندما ينتج عنه مشكل انقطاع التنفس أثناء النوم ، والذي يصيب زهاء 5% من الناس و يحدث عندما تحجز بعض الأعضاء مرور الهواء للرئة لمدة عشر ثوان تقريبا تتميز بالصمت ، فيمنع الشخص من الدخول في النوم العميق لأنه يختنق ويستيقظ عدة مرات في الليل دون أن يحس ، وتحدث هذه المشاكل في التهوية على المدى البعيد ، مشاكل كالتعب المستمر ونقص في الانتباه والرغبة الشديدة في النوم أثناء النهار عند السياقة أو القراءة وفي الاجتماعات وأثناء التفرج على التلفاز ، ويمكن أن تكون له نتائج وخيمة على مستوى القلبوالشرايين والضغط الدموي وقد يصل الأمر إلى حدوث الجلطة ، ولذلك يجب استشارة الطبيب المختص عند تطور الوضع .


    فانقطاع النفس أثناء النوم لا يعرف نفس العلاجات التي تؤثر في الشخير العادي لذلك يجب أولا الكشف عنه قبل البحث عن دواء للشخير، و بالنسبة للطفل فإن الشخير المستمر غير مطمئن وغير عادي ويتطلب زيارة الطبيب، وقد ينتج عن كبر في اللوزتين. وقد أبانت دراسات (2) أن آلام الرأس قد تنتج عن الشخير لكن يحتاج هذا إلى مزيد بحث فمن الممكن أن يكون ألم الرأس هو الذي يسبب الشخير وليس العكس.

    هل هناك علاج للشخير؟
    تتطور الأبحاث حول الشخير بشكل كبير ، وهناك عدة وسائل علاجية منها ما هو اشهاري فقط وليست له دائما نجاعة ولذلك يجب استشارة الطبيب على أي حال ، وقد توصل الباحثون لعدة حلول:


    1. إجراءات تنظيم التغذية ضرورية ويمكن لوحدها أن تختزل المشكلة بشكل كبير ، كما يجب تفادي ما يلي:

      • الوزن الزائد
      • التخلي عن التدخين الذي يسبب التهاب في مخاطات الأنف والحنجرة
      • اجتناب الخمر والكحول لأنه يرخي عضلات الحنجرة أثناء النوم
      • تجنب تناول منومات أو مهدئات لأنها أيضا ترخي عضلات الحنجرة أثناء النوم
      • تجنب النوم على الظهر

  • الجراحة العادية : حيث يتم إجراء عملية تحت تخدير عام يتم خلالها بترفي اللهاة (3) ، وجزء من الغَلْصمة واللوزتين مما يفسح مجالا داخل الحنجرة فيمر الهواء بصفة سليمة عوض الاهتزازات المتسببة في الشخير ويمكن كذلك إجراء انحراف في وترة الأنف . نتيجة هذه العملية هي النجاح ب 80% لكن الشخير لا يختفي كليا وإنما قد يتم ذلك بعد سنين، يحصل بالنسبة لحوالي 50% من الحالات بعد خمس سنين . أما الأعراض الجانبية لهذه العملية فهي تتمثل في احتمال وقوع نزيف بعد العملية وفي آلام حادة في الحنجرة ما بين 8 و15 يوما تستوجب استعمال أدوية ضد الألم وتغذية غالبها سائلة وباردة لمدة 8 أيام ، وقد تحدث تعقيدات عبارة عن التهابات و تجشؤات أنفية أثناء البلع وتغيرات في الصوت الذي يصبح مخنا لكن هذه التغيرات نادرا ما تكون بصفة نهائية
  • الجراحة بالليزر: تقع تحت تخدير محلي ينتزع خلالها جزء من الغلصمة واللهاة ، النتائج شبيهة بالجراحة العادية لكن التعقيدات الناتجة عنها خفيفة والآلام أقل حدة وأقل مدة ، وأحيانا يحتاج المريض إلى عدة تدخلات
  • هناك طريقة من أحدث علاجات الشخير وأسهلها حيث يتم إدخال إلكترود كهربائي في الغلصمة تحت تخدير محلي ثم خلق تيار كهربائي لأمد قصير يقلص من أنسجتها وينقص بذلك من الاهتزازات التي تولد الشخير، النتيجة شبيهة بالجراحة العادية أو بالليزر لكن هذه الطريقة تتميز بالسهولة وقلة الألم وقد تحتاج إلى عدة حصص أحيانا
  • هناك علاج ميكانيكي بواسطة آلة هي عبارة عن ممدد أنفي خارجي يوسع الممر الأنفي وينقص من ضرورة التنفس عبر الفم ، نتائج هذه الطريقة لا زالت محل نقاش لكن يظهر أنها شكلت ارتياحا عند مرضى الالتهاب المزمن لمخاط الأنف .
  • بعض الأطباء في الولايات المتحدة الأمريكية ينصحون باستعمال آلة تحمل أثناء النوم لتقديم الفك الأسفل للأمام وتمكن من توسعة البلعوم وضمان مرور عادي للهواء لكن محاذير هذه الطريقة على المدى البعيد لم تحدد بعد
  • ومن الحلول المطروحة هناك شبه لقاح ضد الشخير ! حيث قام باحثون أمريكيون (4) بحقن مادة في عمق الحنجرة تحطم بعض خلايا الغلصمة وتنقص بذلك من حجمها ، جربت على 27 مريضا ونقصت نسبيا من صوت الشخير لكن هذا المشكل يعود بعد سنة عند ربع المرضى مما يتطلب تكرار العملية سنويا، وهذا يشبه أغلب اللقاحات.
  • الهوامش :


    1. حاجز يفصل الحَنَك عن البلعوم
    2. Neurology, avril 2003 ; vol.60 : p.1366-1368
    3. زائدة لحميّة متحرّكة توجد عند مدخل الحلقوم
    4. New Scientist, septembre 2001
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    عمدتنا
    مشرف
    مشرف
    avatar

    ذكر
    الابراج : الحمل
    الأبراج الصينية : الخنزير
    مواضيع العضو : 988
    النقاط : 33293
    تقييم المشاركات : 1
    تاريخ الميلاد : 19/04/1959
    تاريخ التسجيل : 16/01/2009
    العمر : 58
    رقم العضويه : 10
    الجنسيه : مصر
    الأوسمة :
    اعلام الدول :

    مُساهمةموضوع: رد: أمراض الأنف و الأذن و الحنجرة Ear Nose Throat   الجمعة أكتوبر 30, 2009 8:22 pm

    إصابات الأذن الخارجية Diseases of the external ear


    تأليف وإعداد الأستاذ المساعد الدكتور محمد سامر البريدي
    للحصول على معلومات إضافية أو للاستفسار يمكن الاتصال بالدكتور محمد سامر البريدي
    الأستاذ المساعد في جامعة دمشق كلية الطب قسم أمراض الأنف والأذن والحنجرة


    التشوهات الخلقية

    • الكيسات cyst والنواسير fistulae حول الصيوان : القصور في إغلاق الأقواس الأولى والثانية الذي تنشأ منهم الأذن الظاهرة يؤدي إلى تشكل حفرة أو طريق مكسو بظهارة . وإذا كان الطريق لا يصل إلى السطح الخارجي تشكلت الكيسة أما إذا وصل فيحصل ناسور. الذي يميل إلى تشكل مفرزات . العلاج جراحي ويجب معرفة الناسور وعلاقته بالعصب الوجهي حتى لا تتم أذيته
    • البوارز والفصيصات الاضافية Hillocks or accessory lobules : بوارز متوضعة أمام الوتدة يمكن ان يعثر ضمنها على قطعة غضروفية صغيرة .
    • الجيوب أمام الصيوان Pre-auricular sinuses : توجد بشكل فوهة صغيرة أمام الصيوان قد تحدث نز والتهاب متكرر ولها علاقة وثيقة مع الحنطة helix .
    • انسداد المجرى الخلقي atresia of the external auditory meatus : اللمعة غائبة مكان اللمعة مغطى بجلد طبيعي غالبا يترافق بتشوه في الصيوان . مع سوء تصنع وجهي قحفي أو وجهي فكي - أو فكي يمكن أن تحصل الإصابة نتيجة نتيجة الحصبة واستعمال التلاميد اثناء الحمل.
    • تضيق المجرى الفيزيولوجي stenosis : المجرى بشكل الكلية انتباج في القسم الأمامي السفلي ولا يرى إلا القسم الخلفي من غشاء الطبل وجزء من قبضة المطرقة .
    • تشوه غضاريف الأذن :

      1. lop ear : انسدال الأذن : نتيجة تسطح وإنطواء القسم العلوي في الصيوان
      2. cup ear : نتيجة زيادة ومبالغة في حجم القوقعة
      3. الأذن المتبارزة : نتيجة عدم تطور الحنطة helix ومقابل الحنطة . وإن زيادة وإفراط غضروف القوقعة يزيد تبارز الزاوية للفصيص أو تثني وانطواء الحنطة الغير الملائم .
      4. نقص نمو الصيوان Auricular hypoplasia : تشوه في الصيوان الشديد يقترح تشوهات في الأذن الوسطى واحتمال قوي للتوضع المشوه للعصب الوجهي وان الإصلاح الجراحي يجب أن يكون بيد خبيرة
      5. تضييق مجرى السمع الظاهر الوراثي : تضيق لمعة القسم العظمي للمجرى وغالباً يكون ثنائي الجانب ويتواجد عند عدة أفراد في العائلة المصابة
      6. درنة دارون DARWIN'S TUBERCLE : تشوه بالصيوان له علاقة بالعرق بشكل ذروة تتوضع على الحنطة شبيه بذروة الأذن عند الثديات .
      7. condrodermatit nodularis circum******a helicis : عقد تتشكل على الحنطة للصيوان hilix مؤلمة جدا عند الجس . علاجها الاستئصال الجراحي
      </LI>
    الإصابات نتيجة الرض :

    • التمزق الصيوان laceration : يحصل نتيجة رض ويمكن إنفصال الصيوان بالكامل . والعلاج جراحي
    • الرض والورم الدموي : الرض يمكن أن يؤدي لورم دموي وغالبا ما يتجمع الدم بين الغضروف والسمحاق ، االجراحة ضرورية – تفجير + دكة ضاغطة
    • السحجات Abrasions : نتيجة رض أو حكة إلخ العلاج مراقبة +خوفاً من الإنتان الثانوي
    • الحروق : الحرق يعالج بالصادات مع مراهم موضعية وإستئصال الأجزاء المتموتة ولايمكن الترميم الى عند الشفاء التام .
    • عضة الصقيع forstbite : يحصل في المرحلة الباكرة عادة تنمل وشحوب ونقص الحس في الصيوان وفيما بعد وذمة ويمكن أن يحصل حويصلات . أما في الإ صابات الشديدة فيمكن أن يحصل تموت وفقدان في الأنسجة .
    • انسداد مجرى السمع الظاهر : يحصل نتيجة إصابة أذن ظاهرة مزمنة أو وسطى أو إصابة القسم العظمي للمجرى أو الغضروفي وقد يتلو عمل جراحي حيث يلاحظ تضيق بشكل شق أو دائري ندبي . علاجه جراحي
    • الأجسام الأجنبية : يمكن أن تثقب غشاء الطبل والجسم الصلب عند الأطفال يفضل استئصاله بحذر وقد يتطلب تخدير عام . أما الأجسام الأجنبية الملساء فيتم استئصالها بغسيل الأذن والحشرات تستأصل بعد تقطير مادة زيتية في الأذن . أما البقوليات المنتبجة فتستأصل بعد تقطير الكحول كي تنكمش وتصفر في الحجم .
    • الأذن القنيبطية أو أذن الملاكمين cauliflower ear : عبارة عن تشوه في غضاريف الصيوان نتيجة رض مستمر للصيوان أو نتيجة التهاب سمحاق الغضروف وتشكل خراج في الصيوان أدى إلى تموت غضاريف الصيوان .
    الإصابات التحسسية

    1. التحسس للأدوية : مثل القطرات والمراهم وغالباً نيومايسين ويجب الشك عندما تستعمل قطرة ويحصل بعدها توذم واحمرار وترهل وألم .
    2. التحسس للمعادن : غالباً يظهر في الفصيص نتيجة استعمال الحلي .
    الإصابات الغدية :

    1. النقرس gout: يتصف بحدوث ألم معاود لإلتهاب المفاصل الذي يستجيب على COLCHICINE ويترافق مع تخزين البولات URATES في الحنطة ومقابل الحنطة بشكل عقد مغطاة بجلد موعى ضامر رقيق يمكن أن يحصل له فيما بعد تقرح
    2. قصور الدرق : يحصل في جلد الصيوان كما في جلد المناطق الأخرى جفاف وتسمك وشحوب وإن علاج أو تحسن الاصابة في جلد مجرى السمع مترافقة مع حالة الدرق .
    3. ضخامة النهايات :: acromegaly عادة هي نتيجة زيادة في هرمون النمو من الغدة النخامية والذي يؤدي إلى كبر الصيوان والخشاء وعظام الأذن
    4. Xanthomas الورم الاصفر : يترافق بزيادة شحوم الدم ويظهر على الحنطة بشكل عقد صفراء برتقالية أو بشكل صفيحات العلاج إستئصالها والفحص النسيجي يبدي عدد كبير من foam cells
    الإصابات الغير معروفة السبب :

    1. إكزيما الأذن الظاهرة : عادة ثنائية الجانب تتظاهر بتشقق مع حس وجود مفرزات وحكة أذن . العلاج مرهم كورتيزون مع صادات . ويوجد منها 3 أنواع وهي microbial ، seborric ، and endogenous eczema
    2. التقران الساد keratosis obturans : يحصل نتيجة إصابة او سوء وظيفة في هجرة البشرة من غشاء الطبل والمجرى العظمي . بالفحص يلاحظ كمية كبيرة من الصملاخ مالكرياتيني تملأ القسم العظمي للمجرى ويمكن أن يعطي رائحة كريهة أو تمدد في القسم العظمي للمجرى ويؤدي إلى تنخر العظم أحيانا وإصابة العصب الوجهي . العلاج التنظيف المتكرر استعمال الخل +الماء الذي يؤدي إلىنقص في توسف البشرة ويمكن أحياناً أن نحتاج لاستئصال البشرة وتجريفها . التقران الساد يمكن أن يترافق بتوسع قصبات والتهاب جيوب
    3. العد الوردي ACNE VULGARIS : جلد دهني يترافق مع PAPULES وتقيحات وكيسات صغيرة غالباً توجد عند من عمرهم 10 سنوات وما فوق يمكن أن تصيب الصيوان وخلف الصيوان والقسم الغضروفي من المجرى يمكن أن يصاب . يعالج بالصادات .
    4. الورم الكولسترولي في مجرى السمع الظاهر : يمكن أن يشتبه بالتقران الساد إلا أنه للوحشي أكثر ومحدد بشكل أكثر لكنها مهما يكن يمكن أن تؤدي لتنخر العظم الطبلي . العلاج إستئصال متكرر يمكن أن تتطلب تجريف البشرة وزرع طعم جلدي أحياناً
    5. الصداف Psoriasis : عادة يصيب الركبة والمرفق والفروة وخلف الصيوان ولكن لا يصيب مجرى السمع الظاهر أبدا يمكن أن يترافق مع إكزيما مجرى السمع الظاهر الذي يشك به وكأنه صداف . وان التهاب الجلد في مجرى السمع الظاهر غالبا ما يستجيب بسرعة للعلاج بالستيروئيدات والمراهم خلافا للصداف .
    6. التهاب سمحاق الغضروف المتعدد الناكس relapsing polychondritis : يتصف باحمرار الأذن وفقد في غضروف الوترة الأنفية مما يؤدي إلى تشكل انف سرجي . وان التشخيص التفريقي يجب أن يحوي النقرس والحمى الرثوية والأمراض المناعية الأخرى . ويلاحظ التهاب صيوان الأذن المتكرر، وقد يصيب الأذنين أو واحدة فقط، وقد يحدث تشوه في الأذن. ـ فحص السمع عادة يكون حسي عصبي وقد يكون مترقي، متموج أو مفاجىء. أحياناً قد يكون نقلياً ويكون ناجماً عن تضيق مجرى السمع الظاهر. وقد يترافق باصابة دهليزية كحدوث الدوار ، وقد تكون الاستجابة للاختبار الحروري ناقصة أو معدومة، وكل المرضى الذين يبدون علائم إصابة الأذن الباطنة يبدون إصابة في غضروف الأذن .
    7. التهاب غشاء الطبل الحبيبي myringitis granular : يتصف بتجمع الخلايا الليمفاوية على غشاء الطبل ويترافق عادة مع التهاب مجرى السمع الظاهر القيحي . ويلاحظ حبيبات على غشاء الطبل الذي يعالج بسرعة بحمض الخل مع الماء نصف بنصف ، وان الاستئصال الجراحي للنسيج الحبيبي نادرا مايتطلب .
    8. الذئبة الحمامية SLE: ولها شكلان معمم وموضع يصيب الجلد والمخاطية ، يمكن ان يصيب الحنطة والقوقعة مع حدود متدرجة وحطاطات .
    9. التقرانات الضيائية للصيوان Solar keratosis : تندبات تؤلولية تصيب الجلد الاشقر بشكل عام والحنطة نتيجة التعرض للشمس لفترة طويلة .
    الكيسات cystic:

    1. كيسة ذهمية
    2. كيسة جلدية – كيسة نظيرة الجلد – كيسة نظيرة الجلد مزروعة نتيجة رض او جراحة
    الأورام السليمة :

    • العرن العظمي Exostoz: ثنائي الجانب عند الحلقة الطبلية قاعدته عريضة غالبا ما يصيب السباحين .
    • الورم العظمي osteoma : وحيد ينشا من الدرز الطبلي الخشائي
    • ورم غدي adenoma : ينشا من الغدد المفرزة للصملاخ .
    • ورم وعائي دموي hemoangioma : يوجد منها نوعان كهفي وشعري . الشعري يتراجع بعد عمر سنتين او 3 سنوات ، أما الكهفي فلا يتراجع .
    • ورم وعائي ليمفاوي lymphangioma : يتألف من قنوات تحوي ليمف يمكن ان تكون موضعة او منتشرة ، مثل الاورام الوعائية .
    • أورام سيمة اخرى : lipoma - فيبروما ( ورم ليفي ) fibroma – كوندروما( ورم غضروفي ) chondroma – كيراتوما – كيراتواكانتوما – نيروليوما – بابيلوما ( ورم حليمي ) papiloma – ميوما ( ورم عضلي ) mioma – ورم مختلط وان الخزعة تحدد نوع الورم .
    • ورم بروك epitelioma adenoid cystic Brook : ورم ينشا من جريب الشعرة في مجرى السمع الظاهر او الصيوان ومن الخلايا القاعدية المنشا ، علاجه جراحي استئصال موضع .
    الأورام الخبيثة :

    1. ورم شائك الخلايا SCC
    2. ورم قاعدي الخلايا BCC
    3. ادينوتسيست كارسينوما ورم غداني كيسي
    4. اديوكارسنوما
    5. ليمفوما كارسينوما
    الاصابات الالتهابية :

    • التهاب الاذن الظاهرة المنتشر diffuse otitis externa : تضيق لمعة المجرى مع مفرزات قيحية واحمرار واحتقان والم وضخامة العقد اللمفية خلف الصيوان مما يجعله متبارزا ويدعي للشك بوجود التهاب خشاء . العلاج بالصادات العامة والموضعية ووضع دكة في الاذن للتخيف الوذمة ويمكن استعمال الكحول بنسبة 95 % او 70% .
    • التهاب الاذن الظاهرة الموضع او دمل مجرى السمع الظاهر FURUNCLE: يتصف بالم اذني شديد مع وذمة في الجزء الغضروفي لمجرى السمع الظاهر أي مكان تواجد الجريبات الشعرية hair fallicles ، ويزداد الالم بتحريك الصيوان والضغط على الوتدة tragus ، ( ملاحظة الالم بالضغط على الوتدة عند الرضع قد يكون نتيجة التهاب اذن وسطى حيث لايوجد لديهم مجرى سمع عظمي ) . العلاج بالصادات المضادة للعنقوديات وتفيجر الخراج فيما بعد ان لم يستجب للعلاج الدوائي ، ويجب تحليل سكر الدم عند كل مريض يلاحظ لديه نكس بالاصابة بدمل مجرى السمع .
    • التهاب الاذن الظاهرة الخبيث او النخري malignant otitis externa : غالبا مايصيب السكريين والمدنفين ويتظاهر بشكل التهاب اذن ظاهرة مع وجود نسيج حبيبي في الوصل العظمي الغضروفي ويكون المسبب عادة العصيات الزرق pseudomonas aeruginosa وسلبيات الغرام . وان المرض ينتشر وينخر العظم ليصل الى قاعدة القحف ويصيب الاعصاب القحفية . لذا فان هذا المرض يثبت التغنيزيوم المشع وهي وسيلة مشخصة . انذار المرض سيء اذا لم يعالج بسرعة وانتشر ويكون العلاج باستعمال الصادات مثل السيبرو وغيرهم مع تجريف بسيط لمكان النخر . والمراقبة بالغالديوم حتى الشفاء التام
    • التهاب سمحاق الغضروف للصيوان perichondritis: احمرار تام للصيوان عدا الفصيص الم شديد اثناء الجس الانتان عادة بالجراثيم سلبية الغرام . العلاج بالصادات المناسبة .( ملاحظة قد يؤدي المرض الى تشوه الصيوان وحدوث مايسمى بالاذن القنيبطية او اذن الملاكمين )
    • داء المنطقة (رامسي هانت) herpes zoster oticus: الم اذني مع تشكل حويصلات مملوئة بسائل مدمى تمتد من القوقعة في الصيوان الى مجرى السمع واحيانا حتى غشاء الطبل يمكن ان يترافق المرض مع شلل عصب وجهي واصابة سمعية وتوازنية ( دهليزية ) ، المسبب حمات راشحة.
    • التهاب الاذن الظاهرة الفطري otomycosis : يحصل نتيجة اصابة فطرية وغالبا ماتكون الفطور من نوع المبيضات (كانديدا ) او الرشاشيات ( اسبيرجيلوز ) ، ويتظاهر المرض بحث ثقل وحكة في الاذن واحيانا يتشكل مايسمى بالسدادة الفطرية ويؤدي الى نقص سمع . علاج المرض بالتنظيف المتكرر ومضادات الفطور الموضعية والعلاج يحتاج لفترة لاتقل عن 3 اسابيع
    السدادة الصملاخية wax :
    عبارة عن تجمع الصملاخ في مجرى السمع الظاهر وسده مما يؤدي الى نقص سمع توصيلي وغالبا مايكون نتيجة التنظيف المتكرر للاذن بالاعواد القطنية ، فحص الاذن يبدي كتلة تسد المجرى بنية مصفرة واحيانا تميل الى السواد ، وعادة المريض يراجع الطبيب بشكوى انه بعد الاستحمام شعر بطنين ونقص سمع وهذا مايحصل نتيجة دخول الماء لللاذن وتضخم وانتباج الصملاخ مما يؤدي الى انسداد المجرى بالكامل . العلاج يكون باستعمال القطرات المطرية مثل الغلسيرين او الماء الاوكسيجيني بنسبة 3% ثم غسيل الاذن ( يجب التاكد انه لايوجد انثقاب في غشاء الطبل قبل الغسيل ) . ملاحظة السدادة الصملاخية تتالف من بشرة متوسفة مع شعر وغبار ومفرزات الغدد الذهمية sebaceous والصملاخية ceruminous gland . وان وسط الصملاخ حامضي )
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
     
    أمراض الأنف و الأذن و الحنجرة Ear Nose Throat
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1
     مواضيع مماثلة
    -
    » أمراض الأنف و الأذن و الحنجرة Ear Nose Throat

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    فرفشه :: ركن الصحه العامه :: موسوعه الأبحاث الطبيه-
    انتقل الى: