فرفشه

فرفشه

أهلاَ بك يا زائر في منتدى فرفشه أحلى المنتديات
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول">حمل من هناتسجيل دخول الاعضاء
المواضيع الأخيرة
» تصميم موقع احترافي بالفوتوشوب ( شرح بالصور + من الألف الى الياء )
الأحد أكتوبر 28, 2012 7:21 pm من طرف مورس مراس

» كلمة لا يكتبها الكمبيوتر ........ عررررررريب
الخميس أكتوبر 04, 2012 4:27 am من طرف حاضر يا زماني

» من أسرار الكيبورد ..زر خـفـي مـوجـود فـي الـكـيـبـورد يـقـوم بـأدوار كثـيـرة‏
الخميس أكتوبر 04, 2012 4:23 am من طرف حاضر يا زماني

» مجلة الحائط قطوووف
الأربعاء أغسطس 15, 2012 10:16 am من طرف دموع تائبة

» اسرع متصفح هتشوفه فى حياتك
الخميس مايو 24, 2012 11:28 am من طرف sakar

» سارع بتحميل معجزات الرسول ملف بور بوينت
الإثنين مايو 21, 2012 2:28 am من طرف مونه

» صور عارية
الأربعاء أبريل 04, 2012 11:53 am من طرف نماء

» آخر إصدار من برنامج WinRAR
الإثنين فبراير 06, 2012 6:15 pm من طرف ezzatelawady

» برنامج جديد وحصري لفتح المواقع المحجوبه
الجمعة ديسمبر 30, 2011 3:52 pm من طرف 15

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عمدتنا
 
Admin - azza khalil
 
خزامى
 
ملكه زمانى
 
redsea
 
Emy
 
ليالى زمان
 
Moon
 
بنوتة
 
Nano
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
شاطر | 
 

 الكبد والمرارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: الكبد والمرارة   الجمعة مارس 13, 2009 12:55 am


الكبد و المرارة Liver & Gall-Bladder

الكبدLiver



ما هي الكبد؟
الكبد هي أكبر أعضاء الجسم البشري وتقع في الجزء الأيمن العلوي من تجويف البطن تحت الحجاب الحاجز خلف الأضلع. تتكون الكبد من فصين رئيسين هما الفص الأيمن والفص الأيسر وآخرين صغيرين. في أسفل الفص الأيمن تقع المرارة والتي تتصل بالكبد عن طريق القناة المرارية ، والتي تقوم بتخزين العصارة الصفراوية المفرزة من الكبد.





وظائف الكبد
الكبد قادرة على أن تقوم بجميع وظائفها بشكل شبه طبيعي بـ 25 % من طاقتها لذا فلديها قدرة على أداء وظائفها حتى

بعد فقدان 75 % من قدرتها الوظيفية .

باختصار شديد سوف نوجز وظائف الكبد في النقاط التالية:


1. تقوم بدور رئيسي في التعامل مع السكريات والبروتينات والدهون في جسم الإنسان.

2. تصنع مئات الأنواع من البروتينات التي يحتاج إليها الجسم في بناء خلاياه المتعددة في الأعضاء المختلفة.

3. تفرز العصارة الصفراوية الكبدية التي تقوم بدور رئيسي في هضم الطعام والمساعدة على امتصاصه وخاصة الدهنيات.

4. تحول الأحماض الأمينية إلى يوريا Urea.

5. الكبد جزء مهم من أجزاء الجهاز المناعي في الجسم.

6. بواسطة الأنزيمات المتنوعة والكثيرة جدا الكبد لديها القدرة على التعامل مع آلاف المركبات الكيميائية والعقاقير المختلفة

وتحويل أغلبها من مواد سامة إلى مواد غير سامة أو مواد نافعة.

7. الكبد لها مهام أخرى كثيرة مثل:

§ تكوين خلايا الدم الحمراء في الجنين داخل الرحم.

§ تخزين الحديد وبعض المعادن الأخرى بالإضافة إلى الفيتامينات المهمة في الجسم.

§ حفظ التوازن الهرموني في جسم الإنسان.

يطلق مسمى وظائف الكبد على فحوصات الدم (Liver Function Tests) ومختصرها LFTS والتي تشمل ما يلي:

أ- مستوى الصفراء في الدم
Bilirubin.

ب- مستوى البروتينيات والألبيومين
Total protein & Albumin.

ج- مستوى أنزيمات الكبد مثل AST, ALT, ALP, GGT.


إن ارتفاع مستوى الأنزيمات يدل على وجود خلل ما في الكبد أو في القنوات الصفراوية ، ولكنها لا تدل على قدرة الكبد

الوظيفية ، وعندما تكون هذه الأنزيمات طبيعية فليس بالضرورة أن تكون الكبد سليمة

متلازمة جيلبرت Gilbert Syndrome

ما هي متلازمة جيلبرت؟




متلازمة جيلبرت عبارة عن اضطراب بسيط يصيب الكبد و يتسبب في تراكم مادة البيليروبين في الدم. و البليروبين عبارة عن مادة لونها برتقالي مصفر و تدخل في تركيب مادة الصفراء. و تبلغ نسبة الإصابة بمتلازمة جيلبرت 3- 7%. و الحالة أكثر انتشارا في الرجال عن الإناث و لا تعتبر متلازمة جيلبرت مرض، وذلك بسبب طبيعة الحالة الحميدة، فعادة لا يتعرض المصاب لمضاعفات خطيرة و لا يحتاج إلى أي علاج. و غالبا يكتشف الشخص تلك الحالة بالصدفة أثناء إجراء تحليل دم روتيني فيظهر به ارتفاع مستوى البليروبين.





عدل سابقا من قبل redsea في الأحد مارس 15, 2009 5:10 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الجمعة مارس 13, 2009 1:06 am



أسباب متلازمة جيلبرت

تحدث الإصابة بمتلازمة جيلبرت نتيجة خلل وراثي في أحد الجينات الذي يتحكم في إنزيم يساعد في تكسير البيليروبين. و البيليروبين عبارة عن مادة صبغية صفراء اللون تنتج عن تكسير كرات الدم الحمراء القديمة. و ينتقل البيليروبين من خلال الدم إلى الكبد حيث يعمل إنزيم موجود بخلايا الكبد على تكسير البيليروبين و التخلص من وجوده بالدم. ثم ينتقل البيليروبين بعد ذلك من الكبدإلى الأمعاء مع العصارة الصفراء Bile من خلال المرارة. ثم يتم إخراجه في البراز. و تبقى كمية قليلة جدا من البيليروبين بالدم.





و في حالة متلازمة جيلبرت يكون هناك نقص في الأنزيم الذي يقوم بتكسير البيليروبين. و بالتالي يتراكم بالدم نوع من البيليروبين يسمى البيليروبين الغير متحد unconjugated bilirubin



أعراض و تشخيص متلازمة جيلبرت

متلازمة جيلبرت هي اضطراب وراثي يتواجد بالشخص منذ الولادة. و نادرا ما تتسبب في أي أعراض تظهر على الشخص
حالات قليلة جدا يرتفع مستوى البليروبين لدرجة تسبب درجة بسيطة من اليرقان ( الصفراء ). و في تلك الحالة يظهر اصفرار في لون بياض العين، و إذا استمر مستوى البليروبين في الزيادة قد يبدأ ظهور اصفرار بالجلد.





قد يعاني الشخص من نوبات من التعب، الضعف العام، و ألم بالبطن. و غير معروف حتى الآن إذا كانت تلك النوبات
من متلازمة جيلبرت نفسها أو أن لها علاقة بالإصابة بالتوتر أو أي عوامل أخرى

و هناك بعض العوامل التي يمكن أن تزيد من الأعراض نتيجة زيادة مستوى البليروبين. و تتضمن الآتي:

الإصابة بأي مرض بما في ذلك العدوى البسيطة مثل نزلات البرد و الأنفلونزا

الحيض

الصيام

الجفاف ( نقص الماء و السوائل ).

مضاعفات متلازمة جيلبرت Complication:
قد تتسبب متلازمة جيلبرت بنوبات من اليرقان. و عادة تكون بدرجة بسيطة و تختفي تلقائيا
قد يحدث أحيانا زيادة الأعراض الجانبية لبعض الأدوية التي يتناولها المريض لأي سبب. و ذلك لأن هناك بعض الأدوية يقوم هذا
الأنزيم الموجود بالكبد بالتعامل معها و التخلص منها عند وصولها للكبد. و لأن هناك نقص في هذا الأنزيم تتراكم تلك الأدوية بالجسم و تزداد أعراضها الجانبية. لذلك إذا كان شخص مصاب بمتلازمة جيلبرت يجب عليه استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية جديدة

تشخيص متلازمة جيلبرت Diagnosis:

تحاليل الدم: و تتضمن صورة دم كاملة CBC، و اختبار وظائف الكبد Liver Function Test.

عادة يتم تشخيص متلازمة جيلبرت من تحاليل الدم، حيث يظهر ارتفاع مستوى البيليروبين الغير متحد بالدم و في بعض الأحيان قد يطلب الطبيب إعادة تحليل الدم مرة أخرى بعد فترة حيث أنه أحيانا يظهر مستوى البيليروبين طبيعي رغم الإصابة بمتلازمة جيلبرت، ثم بعد إعادة التحليل بعد فترة يظهر ارتفاع مستوى البيليروبين
و من الضروري إذا ظهر ارتفاع في مستوى البيليروبين بالدم أو ظهر اليرقان ( الصفراء ) أن يتم التأكد من عدم وجود مشكلة كبيرة بالكبد مثل الالتهاب الكبدي، أو انسداد بالمرارة

في بعض الحالات القليلة يطلب الطبيب فحوصات أخرى مثل:

أشعة موجات فوق صوتية على الكبد

اختبارات جينية للبحث عن الجين الغير طبيعي المسبب لمتلازمة جيلبرت




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الجمعة مارس 13, 2009 3:05 pm

علاج متلازمة جيلبرت

عادة لا يحتاج المصاب بمتلازمة جيلبرت إلى العلاج حيث أن ارتفاع مستوى البيليروبين يكون بسيط و غير ضار و يختفي بعد ذلك تلقائيا دون الحاجة لأي علاج. فقط يحتاج المصاب أن يقوم بمتابعة الحالة بصورة دورية و التوجه للطبيب عند ملاحظة زيادة اليرقان ( الصفراء ) أو ظهور أعراض جديدة.


و يمكن تناول عقار الفينوباربيتال لتقليل مستوى البيليروبين و بالتالي التخلص من اليرقان.

و هناك بعض الإرشادات لتجنب ارتفاع مستوى البيليروبين:

· تجنب العدوى مثل نزلات البرد والأنفلونزا

·الابتعاد عنالتوتر النفسيتجنب عدم الأكل لفترات طويلة. و الاهتمام بتناول وجبات مغذية
التشمع الكبدي Liver cirrhosis

مقدمة
الكبد هو أكبر عضو بالجسم وهو مهم لسلامة الجسم ولقيامه بوظائفه, ويقوم الكبد بإزالة السموم من الدم ومعادلتها, كما يقوم بإنتاج عوامل مناعية لمقاومة العدوى وإزالة الجراثيم والميكروبات من الدم, كما يقوم بإنتاج البروتينات المنظمة واللازمة لتخثر الدم وتجلطه, كما ينتج العصارة الصفراوية اللازمة لامتصاص الدهون والفيتامينات المذابة في هذه الدهون وقيام الكبد بكل هذه الوظائف الهامة يعنى أن لا أحدا من الناس يمكنه أن يعيش بكبد ازداد تليفا على مدى الوقت حتى انتهى به الأمر بالتوقف عن أداء وظيفته .




كبد مصاب بالتشمع

وفى تشمع الكبد فإن ندوبا scar tissue تحل محل بعض النسيج الكبدي السليم healthy tissue, كما تجدد بعض خلايا الكبد ويكون بالكبد كلا النسيجين كمحصلة لتفاعل النسيج الكبدي للعوامل التي يتعرض لها وتتسبب في إيذائه على المدى الطويل, وكلما زاد تعرض الكبد للعوامل التي تؤذيه كلما زادت الندوب على حساب النسيج السليم وكلما زادت شدة المرض تدريجيا, كما يحدث في هذه الحالة تعطيل سريان الدم بالكبد مما يجعله لا يؤدى وظيفته كما ينبغي, ويعتبر تشمع الكبد السبب الثاني عشر في الترتيب ضمن أسباب الوفيات, حيث يتسبب في وفاة ما يقارب 26000 شخص في كل عام كما أنه يتسبب في معاناة ودخول للمستشفيات وتعطيل للإنتاج بمعدلات عالية.






الصورة على الاعلى لكبد مصاب وعلى الاسفل لكبد سليم
أسباب تشمع الكبد

· تعاطى الخمر chronic alcoholism, حيث يحدث بين المتعاطين للكحوليات بكميات heavy drinking بعد عقد من الزمان, ويعتقد العلماء أن هذا التأثير للكحوليات يكون من خلال تعطيل التمثيل الغذائي للبروتينات و الكربوهيدرات والدهون بالكبد.

· الإصابة المزمنة بفيروس سي chronic hepatitis C, وذلك حيث أن الإصابة بهذا الفيروس يسبب التهابا وتلف بسيط بالكبد inflammation of and low grade damage والذي على مدى العقود over several decades يؤدى إلى تشمع الكبد .

· الإصابة المزمنة بالفيروس بى ودي chronic hepatitis B and D, حيث يتسببا أيضا على مدى العقود من الزمان في تشمع الكبد, ومن الجدير بالذكر أن الفيروس دى لا يأتي بمفرده ولكن يصيب الحالات المصابة بالفيروس بى .

· إصابة الكبد بالتهاب مناعي ذاتي autoimmune hepatitis, والذي يتسبب في إحداث التهاب inflammation وتلف damage وتشمع بالكبد .

· الإصابة ببعض الأمراض الوراثية inherited diseases مثل مرض ويلسون Wilson disease وغيره من الأمراض التي تؤثر في طريقة الكبد في تخزين وتصنيع الإنزيمات والبروتينات والمعادن وغيرها من المواد اللازمة لسلامة قيام الجسم بوظائفه .

· الإصابة بالكبد الدهني, والذي قد يحدث لمرضى السكر أو بسبب السمنة.

· الإصابة بانسداد القنوات المرارية blocked bile ducts, حيث يسبب ارتجاع العصارة الصفراوية بسبب الانسداد تلفا بأنسجة الكبد.

· قد يكون السبب بعض الأدوية drugs أو التعرض لمواد سامة toxins.

أعراض تشمع الكبد
في البداية لا يعانى كثير من الأشخاص من أي شكوى ولكن مع تقدم المرض وزيادة النسيج الكبدي المصاب بالتشمع و الذي يحل بدلا من النسيج السليم فإن الشخص يشكو من الأعراض التالية:

· الشعور بالتعب الشديد exhaustion والإرهاق fatigue والضعف weakness .

· فقدان الشهية loss of appetite .

· الشعور بالغثيان والدوار nausea .

· فقدان الوزن weight loss .

· ألم بالبطن abdominal pain .

· وجود أوعية دموية بالجلد عنكبوتية الشكل spider angiomas - spider-like blood vessels .

ومع تقدم المرض أكثر وأكثر تبدأ المضاعفات في الظهور والتي قد تكون عند بعض الأشخاص هي أول أعراض المرض وعلاماته

مضاعفات تشمع الكبد

· عندما يفقد الكبد قدرته على تصنيع البروتين المسمى بالألبومين albumin فإن الماء يتجمع بين خلايا أنسجة الجسم edema فتتورم ويكون ذلك أكثر ما يظهر بالساقين كما يتجمع الماء بالبطن ascites.

· وعندما يكون إنتاج الكبد قليلا للبروتينات المسئولة عن تخثر الدم وتجلطه, فإن المريض يصاب بالنزف بسهولة وقد يظهر ذلك على شكل احمرار براحتي اليدين.

· يحدث اليرقان jaundice نتيجة تجمع المادة الصفراء بالجسم ويظهر ذلك على شكل اصفرار بالعينين والجلد.

· تحدث حكة itching جلدية نتيجة تجمع مادة الصفراء بالجلد.

· نتيجة لتجمع السموم بالجسم فإن وظائف المخ يحدث بها تغير مما يسبب عدم اهتمام المريض بمظهره neglect of personal appearance واللامبالاة unresponsiveness والنسيان forgetfulness وعدم القدرة على التركيز وتغير في النوم changes in sleep habits ويصل التغير في النهاية بالمريض إلى الغيبوبة coma والموت.

· يكون الشخص أكثر عرضة للتأثيرات الجانبية للأدوية حيث تقل قدرة الكبد على التخلص من الأدوية والتي تتجمع بالدم.

· زيادة الضغط بالوريد البابي portal hypertension والذي يحمل الدم من الأمعاء والطحال إلى الكبد.

· حدوث نزف نتيجة حدوث انفجار بدوالي المريء والتي تحدث من جراء زيادة ضغط الدم بالوريد البابي.

· حدوث النوع الثاني من مرض السكر type 2 diabetes .

· حدوث سرطان الكبد hepatocellular carcinoma, والذي ينشأ عادة نتيجة تشمع الكبد والذي يتسبب في حدوث نسبة عالية من الوفيات.



نسيج سرطاني بالكبد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الجمعة مارس 13, 2009 3:23 pm


تشخيص تشمع الكبد

· يتم التشخيص من خلال الأعراض والعلامات.

· عند فحص هذه الحالات يجد الطبيب الكبد متضخما وصلبا عنه في الحالة العادية, وعند ذلك يأمر بأخذ عينات من الدم لعمل التحاليل اللازمة للتأكد من وجود المرض.

· للتعرف أكثر على حالة الكبد قد يطلب الطبيب عمل أشعة مقطعية computerized axial tomography CAT scan وأشعة صوتية ultrasound وأشعة رنين مغناطيسي magnetic resonance imaging (MRI) أو عمل مسح scan للكبد باستخدام النظائر المشعة radioisotope أو عمل فحص بالمنظار laparoscope.
قد يحتاج الطبيب إلى أخذ عينة من النسيج الكبدي عن طريق إبرة (خزعة) biopsy needle ثم يتم فحص العينة مجهريا كما هو موضح بالصورة.









الصورة الاعلى لنسيج كبدي سليم والاسفل لنسيج كبدي مصاب بالتشمع

علاج تشمع الكبد
· يكون التشمع الذي حدث بالكبد غير قابل للتراجع ولكن يهدف العلاج إلى إيقاف تقدم المرض والتقليل من المضاعفات.
· يهتم العلاج بالتعامل مع أسباب المرض والمضاعفات التي حدثت, فمثلا يتم إيقاف تعاطي الكحول عندما يكون الكحول هو السبب, كما يستخدم عقار الإنترفيرون interferon لعلاج الالتهاب الكبدي الفيروسي, كما تستخدم مركبات الكورتيزون لعلاج الالتهاب الكبدي المناعي الذاتي autoimmune hepatitis, أما في حالة مرض ويلسون والذي يتسبب في زيادة عنصر النحاس copper بأعضاء الجسم فإن العلاج يهدف إلى إزالة هذا العنصر الزائد من الجسم

· يجب إتباع نظام غذائي صحي healthy diet مع التقليل من الجهد الذي يبذله المريض light physical activity

· يشمل العلاج علاج المضاعفات فمثلا يصف الطبيب غذاء قليل الملح low-sodium diet ومدرات البول diuretics وذلك للتخلص من السوائل الزائدة المحتجزة بالجسم.

· تستخدم المضادات الحيوية للتغلب على العدوى infections

· تستخدم أدوية لعلاج الحكة الجلدية
· ينصح الأطباء أيضا في هذه الحالات بالتقليل من البروتين في الطعام حيث أن البروتين الزائد في هذه الحالات يسبب تراكم السموم بالجسم نتيجة القصور في وظائف الكبد.
· يصف الأطباء الملينات laxatives بهدف إزالة السموم من الأمعاء

· بالنسبة لزيادة الضغط بالوريد البابي فيستخدم الأطباء الأدوية المخفضة لضغط الدم مثل البيتا بلوكر beta-blocker.

·في حالة نزف دوالي المريء يقوم الأطباء بحقنها بمادة تسبب تليفها وانسدادها sclerosing agents مثل مادة الإثانولامين أولييت ethanolamine oleate أو عمل ربط للدوالي برباط مطاطي rubber-band ligation
تكون زراعة الكبد ضرورة عند عدم القدرة على التحكم في المضاعفات أو عند توقف الكبد عن أداء وظيفته, وفى هذه الجراحة يتم إزالة الكبد المريض ويستبدل بالكبد السليم المزروع. وقد ساعد استخدام الأدوية المستخدمة في تثبيط المناعة مثل السيكلوسبورين cyclosporine والتاكروليمص tacrolimus - بهدف عدم طرد الجسم للكبد المزروع - في زيادة نجاح هذه الجراحات
[/size]


الالتهابات الكبديةالفيروسية
المصدر: كتاب أمراض وزراعةالكبد - أمراض الكبد الفيروسية وأورام وزراعة الكبد والبلهارسيا والتليف ومضاعفاته، والغذاء المناسب لمريض الكبد وغيرها.
الالتهاب الكبدي الفيروسي يعتبر من اكثر الأمراض المعدية انتشارا في العالم. يوجد ستة أنواع معروفة من الفيروسات تسبب الالتهاب الكبدي الفيروسي وهي:

1-
الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (أ) Hepatitis A
2-
الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (ب) Hepatitis B أو HBV
3-
الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (ج) Hepatitis C أو HCV
4-
الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (د) Hepatitis D
5-
الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (هـ) Hepatitis E
6-
الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (و) Hepatitis G
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الجمعة مارس 13, 2009 3:53 pm

الإلتهاب الكبدي الوبائي (أ) Hepatitis A

فيروس التهاب الكبد الوبائي (أ) شديد العدوى ويكونأحيانا مميت، ويصيب الفيروس ما يقارب 1.4 مليون إنسان على مستوى العالم كل سنة. أثناء السفر إلى بلدان ينتشر فيها الفيروس تكون نسبة الإصابة بفيروس التهاب الكبدالوبائي (أ) أكثر من نسبة الإصابة بالتفوئيد
.

كيف تتم الإصابة؟
يتواجدالفيروس في براز الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الوبائي (أ)، وتنتشر العدوى عادة من شخص إلى شخص أو تتم الإصابة عن طريق الأكل والشرب الملوثين بهذا الفيروس من شخص مصاب به. فمثلا تتم العدوى عن طريق تناول الطعام الغير مطهي (مطبوخ) كالمحار shellfish، السلطات، الفواكه التي تؤكل بدون تقشير بعد غسله بماء ملوث أو بعد تلوثهمن عمال المطاعم المصابين بالفيروس.

ما هي أعراض المرض؟
الذين يصابون بأعراض واضحة يصابون بأعراض مشابهة لأعراض الإنفلونزا (حمى، قشعريرة)، أيضا ربما تشمل الأعراض فقدان الشهية للطعام، غثيان، يرقان (اصفرار الجلد والعينين)، تحول البول إلى اللون الداكن كلون الشاي، تحول البراز إلى اللون الفاتح، ألم في الجزء الأيمن العلوي من البطن، وضعف عام أوإعياء.التهاب الكبد الوبائي (أ) لا يتحول إلى مرض مزمن ولكن الشفاء التام يكون بطئ. الإصابة عند الأطفال (بالذات أقل من 6 سنوات) عادة تكون الإصابة بدون أعراض واضحة. بالنسبة للبالغين تستمرالأعراض لمدة شهر تقريبا والشفاء التام يستغرق 6 أشهر. تحدث إنتكاسه مرضية عند 20% من المرضى. هذه الإنتكاسه تتضعف المريض لمدة 15 شهر تقريبا.

هل يوجد لقاح واقي؟
بالإمكان تجنب الإصابة بالفيروس بواسطة اللقاح الواقي أو المستضدات المناعية immune globulin. المستضدات المناعية توفر حماية قصيرة المفعول (3-5 أشهر). أما اللقاح الواقي أو التطعيم فيوفر حماية طويلة المفعول تستمر لمدة 4 سنوات تقريبا.

كيف أحمي نفسي من الإصابة؟
إذا كنت تعيش في أو تنوي السفر إلى بلد ينتشر فيه الفيروسأو تتعرض لخطر الإصابة لسبب ما فإنه بالإمكان تجنب الإصابة باتباع التالي:
· غسل اليدين جيدا قبل الأكل
· غلي ماء الشرب أو شراء مياة صحية
· عدم تناول طعام نيئ (غير مطهي) كالمحار، السلطات،والفواكه التي تؤكل بدون تقشير. هذه المأكولات ربما تكون ملوثة حتى في أفخم المطاعم
· تجنب المشروبات التي تباع في الشوارع
· التطعيم ضد فيروس التهاب الكبد الوبائي (أ

هل يوجد دواء للعلاج؟
لا يوجد دواء خاص لعلاج التهاب الكبد الوبائي (أ) ويتم إتباع الأتي:
· أخذ قسط من الراحة
· استخدام المسكنات مثل باراسيتامول Paracetamol لتخفيف الحرارة وتسكين الألم
· أما فيما يتعلق بقلة الشهية ، فيستطيع الشخص تناول أي شيء يشتهيه دون أي تحفظات، ويستحسن الإكثار من السوائل والفاكهة الطازجة بعد غسلهاجيدا
ومن الأهمية أن يتخذ المريض الاحتياطات اللازمة لمنع إصابة الآخرين وخاصة من هم حوله، وذلك بعدم مشاركتهم في الأكل والشرب ، وكذلك في أغراضه الشخصية ، كما يجب عليه الاهتمام بالنظافة وغسل الأيدي بالماء والصابون عدة مرات يوميا، وخاصة بعد الذهاب إلى الحمام ويجب الاستمرار على هذا النظام لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع من بداية الأعراض حيث إن الشخص يكون شديد العدوى للآخرين خلال هذه الفترة
.

يتم تدمير الفيروس عند تعرضه لحرارة 85 درجة مئوية لمدة دقيقة ويمكن قتله في ماء الشرب بإضافة الكلورين. لذا لابد من طبخ الطعام جيدا وإضافة الكلورين لماء الشرب أو غليه جيداً قبل الاستعمال الآدمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الجمعة مارس 13, 2009 4:32 pm



الإلتهاب الكبدي الوبائي (ب
) Hepatitis B

التهاب الكبد الفيروسي (ب) يعتبر مشكلة صحية عالمية رئيسية. في الحقيقة، المرض يأتي في الترتيب الثاني بعد التبغ كسبب للإصابة بالسرطان. بالإضافة لذلك، فيروس التهاب الكبد (ب) يعتبر أكثر عدوى من فيروس نقص المناعة المكتسبة الذي يسبب مرض
الإيدز. فيالولايات المتحدة يصاب 300,000 إنسان كل سنة. تقريبا يموت 5,900 إنسان سنويا كنتيجة للمرض: 4,000 من التليف الكبدي؛ 1,500من سرطان الكبد؛ و400 من تطور سريع لالتهاب الكبدإن خطر الإصابة بالتهابالكبد الفيروسي (ب) يقدر بـ 5% في الولايات المتحدة. وتكون نسبة خطر الإصابة أكبرلبعض الفئات. معظم الأشخاص الذين يصابون بفيروس الكبد ب يستطيعون مقاومته وطرده من الجسم ، إلا أن هناك نسبة تقدر بـ 5-10% لا تستطيع أجسامهم التخلص منه فيصبحون حاملين له وقد يتطور المرض عند نسبة قليلة منهم إلى تليف بالكبد، سرطان الكبد، فشل كبد، أو الموت. بالإضافة لذلك يتطور المرض عند 10% من المصابين تقريبا ليصبح مزمنا ويصبح الشخص حاملا لهذا الفيروس وقادر على نشر المرض إلى الآخرين. في الولايات المتحدة يوجد 1.25 مليون إنسان مصاب إصابة مزمنة، ونسبة كبيرة منهم لا يوجد لديهم أعراض مرضية. بالنسبة للعالم العربي يوجد أكثر من مليون إنسان يحملون الفيروس فيالمملكة العربية السعودية لوحدها. لحسن الحظ، من الممكن منع الإصابة بهذا الفيروس بأخذ التطعيم الواقي منه وباتباع طرق الوقايةما هي أعراض الإصابةبالفيروس؟
بعد الإصابة بالفيروس بـ 60-120 يوم تبدأ الأعراضبالظهور. ولكن تظهر الأعراض فقط في 50% من المصابين البالغين، أما بالنسبة للرضع والأطفال فنسبة ظهور الأعراض تكون في الغالب أقل. بعض الناس يصبحون مرضى جدا بعدإصابتهم بالفيروس
.

أما الأعراض المرضية فيمكن أن تشمل:

· يرقان (اصفرار الجلد والعينين

· تحول البول إلى اللون الداكن كلون الشاي

· تحول البراز إلى اللون الفاتح

· أعراض كأعراض
الأنفلونزا (فقدان الشهية، ضعف عام وإعياء، غثيان وقيء)

· حمى،
صداع أوألم في المفاصل

· طفح جلدي أو حكة

· ألم في الجزء الأيمن العلوي من البطن

· عدم تحمل للطعام الدسم والسجائر


هذه الأعراض عادة لا تظهر لدى أغلبية المرضى المصابين بهذا الفيروس ولكنها تكون شائعة أكثر عند الذين يصابون بالالتهاب وهم كبار. الطريقة الوحيدة التي يمكن بها تحديد المرض هي تحليل الدم الخاص بهذا الفيروس.

كيف تتم العدوى؟
يتواجد فيروس الالتهاب الكبدي الفيروسي (ب) في الدم وسوائل الجسم الأخرى مثل (السائل المنوي - الإفرازات المهبلية - حليب الأم - الدموع - اللعاب). وتتم العدوى عند التعرض لهذه السوائل أثناء المعاشرة الجنسية، استخدام إبر ملوثة، عن طريق الفم، أو عن طريق جرح أو خدش في الجلد.
بمقدور فيروس الالتهاب الكبدي الفيروسي (ب) العيش على سطح المواد الملوثة لمدة شهر ومن الممكن الإصابة به من خلال المشاركة في استخدام أدوات الحلاقة أو فرش الأسنان. ومع ذلك فإنه في حوالي من %30 من الحالات لا تعرف الطريقة التي تمت بهاالعدوى.

إذا نستطيع تلخيص طرق انتقال هذا الفيروس من شخص إلى آخر كالتالي:

من الأم إلى الجنين

انتقال بين أفراد العائلة

انتقال عن طريق الممارسة الجنسية وسوائل الجسم

طرق أخرى غير معروفة

هل أنا معرض لخطر الإصابة بالفيروس؟

هل سبق لك الإصابة بمرض جنسي؟
هل سبق لك أن عاشرت جنسيا أكثر من شريك واحد؟
هل سبق لك أن شاركت في استعمال الإبر (الحقن) أو شاركت في تعاطي المخدرات عن طريق الحقن المشترك؟
هل تقوم بإجراء غسيل كلوي أو تتلقى نقل دم أو مشتقاته
هل تعيش مع شخص مصاب بالفيروس؟
هل سبق لك أن تعرضت للحجامة، للوشم، لثقب الأذن أو الأنف، أوللختان؟
هل تقوم بمشاركة أحد ما في أدوات الحلاقة أو فرش الأسنان؟
هل تعمل في مجال تتعرض فيه إلى التعامل بالدم أو سوائل الجسم الأخرى؟
إذا أجبت بنعم لأي من الأسئلة فربما تكون معرضا لخطر عدوى الالتهاب الكبدي الفيروسي (ب).

كيف يمكن منع الإصابة بهذا الفيروس؟

· تأكد من أنك وأفراد عائلتك قد تلقيت الـ 3 جرعات

التهاب الكبد الوبائي الفيروسي (ب)التطعيمية

· استخدام العازل الطبي عند المعاشرة الجنسية ( ذا لم يكن لدى أحد الزوجين مناعة ولم يتلق التطعيم وكان أحدهما مصابا أو حاملا للفيروس
· ارتداء القفازات عند لمسك أو تنظيفك لأي دم. في حالةعدم توفر قفازات واقية ينصح عند تنظيف منطقة بها دم لشخص آخر استخدم قطعة من القماش كثيراً من الماء بعد التأكد من أنه لا يوجد جروح في الأيدي
· تجنب الاستعمال المشترك لأدوات الحلاقة (مثلا الأمواس في محلات الحلاقة)، وفرش الأسنان أو أقراط التي توضع في ثقب الأذن أو الأنف للسيدات الأدوات المستخدمة لهذا الغرض ومقصات الأظافر، وأدوات الحجامة والوشم والختان
· تجنب الاشتراك مع الآخرين في مضغ اللبان أو إعطاءالطفل طعاما ممضوغا من قبل الآخرين

· تأكد من تعقيم الإبر والمعدات الطبية ذات الاستعمال لمشترك مثل معدات طبيب الأسنان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الجمعة مارس 13, 2009 4:57 pm

هل ينتقل الفيروس (ب) عن طريق التعاملات البسيطة؟
لا ينتقل التهاب الكبدالفيروسي (ب) عن طريق التعاملات البسيطة مثل:
· المصافحة
· القبلات العادية التي لا تحمل لعابا
· تناول طعام تم إعداده عن طريق شخص حامل للفيروس
· زيارة مصاب بالمرض
·اللعب مع طفل حامل الفيروس
· العطاس أو
السعال
· الأكل والشرب من وعاء واحد

ماذا يحدث بعد الإصابة بالفيروس؟

بعد الإصابة يقوم جهازالمناعة بتخليص الجسم من الفيروس عند 95% من البالغين وبذلك يتم شفائهم خلال شهورقليلة ولن تتم إصابتهم به مرة أخرى بسبب تكوين أجسام مضادة لهذا الفيروس والتي يمكن اكتشافها بواسطة تحليل الدم المسمى أنتي إتش بي أس Anti-HBs. هذا يعني أن المريض قد شفي من هذا المرض ولن يعود إليه مرة أخرى وليس حاملا للفيروس، أي لن ينقل الفيروسلل آخرين.

تكون نتيجة هذا التحليل Anti-HBs غالباً إيجابية عندما يأخذ الشخص التطعيم الخاص بالالتهاب الكبدي الفيروسي (ب
).

أما بالنسبة لحوالي %5 من البالغين و25% إلى %50 من الأطفال أقل من 5 سنوات و%90 من حديثي الولادة المصابين بالالتهاب الكبدي الفيروسي (ب) لا يستطيعون التخلص من هذا الفيروس ويصبحون بذلك مصابين و (أو) حاملين لهذا الفيروس، أي بإمكانهم نقل الفيروس إلى أشخاص آخرين
.

ما الفرق بين حامل الفيروس والمصاب بالمرض؟

الحامل للفيروسعادةً لا تحدث له أية علامات أو أعراض للمرض كما أن إنزيمات الكبد لديه تكون طبيعية ولكنه يظل مصاباً لسنوات عديدة أو ربما مدى الحياة ويكون قادراً على نقل الفيروس لغيره. معظم حاملي الفيروس لا يعانون من مشكلة حقيقية مع الالتهاب الكبدي الفيروسي (ب) ورغم أنهم يعيشون بصحة جيدة إلا أن قلة منهم يكونون عرضةً أكثر من غيرهم للإصابة بالالتهاب الكبدي المزمن والتليف وأورام الكبد. والأورام تنشأ عادة عندالأشخاص الذين أصبح لديهم تليف كبدي.

منعاً من انتقال هذا الفيروس بواسطةحامل الفيروس يجب عليه أن لا:
· يقوم بالمعاشرة الجنسية إلا إذا كان الطرف الأخر لديه مناعة أو قد تلقى التطعيمات اللازمة ضد هذا الفيروس وإلا فعليه أن يلتزم بارتداءالعازل الطبي
· يتبرع بالدم أو البلازما أو أي من أعضاءه للآخرين أوأن يشارك استخدام أمواس الحلاقة أو فرش الأسنان أو مقصات الأظافر
· يقوم بالسباحة في المسابح في حالة وجود جروح في الجلد
ويجب على حامل الفيروس:
· مراجعة الطبيب المختص كل 6-12 شهراً لعمل الفحوصات اللازمة والتأكد من أن الكبد على ما يرام
·الابتعاد نهائياً عن تناول المشروبات الكحولية لما لها من أثر مدمر على الكبد وخاصة لحاملي هذا الفيروس
· عدم استعمال الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب وتحت إشرافه وذلك لأن كثير من الأدوية من الممكن أن تؤثر على الكبد
· تناول الغذاء الصحي المتوازن والمواظبة على
ممارسة الرياضة
· فحص أفراد العائلة وإعطاء التطعيم لغير الحاملين للفيروس والذين ليس لديهم مناعة
·أخذ الحذر من الإصابة بفيروس الكبد (د
أما المصاب بالمرض فهو مصاب بالفيروس إصابة مزمنة أيلم يستطيع التخلص منه خلال ستة أشهر مع وجود ارتفاع في أنزيمات الكبد. يتم تأكيدالإصابة المزمنة عن طريق أخذ عينة من الكبد وفحص نشاط الفيروس في الدم HBe-Ag و HBV-DNA أو ما يسمى بتحليل الـ PCR. وهذا يعني أن الفيروس يهاجم الخلايا وإذا استمرهذا الالتهاب المزمن النشط لفترة طويلة فمن الممكن ظهور أنسجة ليفية داخل الكبدوهذا ما يسمى بالتليف الكبدي. والتليف يؤدي إلى:
إلى خشونة الكبد وتورمها

الضغط على الأوردة مما يعيق تدفق الدم فيها ومن ثم يرتفع ضغط الوريد البابي مما يؤدي إلى ظهور دوالي في المريء والمعدة أحياناً والتي قد تنفجر مسببة نزيفاً دموياً يظهر على شكل قيء دموي أو تحول لون البراز إلى اللون الأسود وقد يؤدي إلى ظهور الاستسقاء والتعرض لحدوث اعتلال المخ
والغيبوبة الكبدية
قابلية أكبر لظهور أورام الكبد
هل يوجد علاجللالتهاب الكبدي الفيروسي (ب)؟

يوجد الدواء المسمى الإنترفيرون interferon والذي ثبتت فاعليته في السيطرة على المرض في حوالي 30% من المرضى. هناكأيضا بعض الأدوية الأخرى والتي ثبتت فاعليتها حديثا مثل دواء Lamuvidine لاموفيدين. ولا تزال الأبحاث مستمرة لإيجاد أدوية أخرى ذات فاعلية كبيرة وأقل مضاعفات. وتمالآن اعتماد العقارات الجديدة المشتقة المطورة للإنترفيرون وهيبيج-إنترفيرون peginterferon alfa والنتائج تعتبر فعلا مشجعة جدا.

ماذا عن الحمل إذاكانت الأم مصابة أو حاملة للفيروس (ب)؟

أكثر من %90 منالحواملاللاتي لديهن هذا الفيروس ينقلنالعدوى لأطفالهن عند الولادة، ولهذا يجب على النساء الحوامل إجراء اختبار التهابالكبد (ب) خلال فترة الحمل لمعرفة ما إذا كن مصابات به أم لا، و لا بد من تطعيمجميع الأطفال بعد الولادة مباشرة لحمايتهم من الإصابة بهذا المرض ولإكسابهم مناعةتستمر معهم لمدة طويلة، إن برنامجالولادةالتطعيم الإجباريضد هذا الفيروسلجميع المواليد يقيهم شر الإصابة بهذا الفيروس وهو فعال في حدود %95.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الجمعة مارس 13, 2009 5:21 pm



الإلتهاب الكبدي الوبائي (ج) Hepatitis C
وهو يوصف غالبا بالوباء "الصامت" ، الالتهاب الكبديالوبائي (ج) يبقى مجهول بشكل نسبي وعادة يتم تشخصيه في مراحله المزمنة عندما يتسبببمرض كبدي شديد. الالتهاب الكبدي الوبائي (ج) أكثر عدوى وأكثر شيوعا من فيروس إتشآي في HIV (الفيروس الذي يسبب مرض
الإيدز) ويمكن أن يكون مميت. فالالتهاب الكبدي الوبائي (ج) يصيب على الأقل 170 مليون إنسانعلى مستوى العالم بضمن ذلك 9 مليون أوربي و4 مليون أمريكي. فهو يعتبر أكثر من تهديدللصحة عامة، إذ بإمكانه أن يكون الوباء العالمي القادم.
في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها يصاب 180,000إنسان سنويا ويقدر عدد الذين يموتون سنويا بسبب الالتهاب الكبدي الوبائي (ج) بـ 10,000 إنسان. يتوقّع ارتفاع هذا العدد إلى ثلاثة أضعاف خلال العشرة سنوات القادمة. الحقيقة القاسية هي أننا إلى الآن نعرف فقط القليل جدا عن الالتهاب الكبدي الوبائي (ج).

ما هو الالتهاب الكبدي الوبائي (ج) ، وماذا ينتج عنه؟
ينتقل بشكل أساسي من خلال الدم أو منتجات الدم المصابة بالفيروس. فهو واحد من عائلة من ستة فيروسات (أ ،
ب ، ج ، د ، هـ ، و) أو (A, B, C, E, D, G) تسبب التهاب كبدي والسبب الرئيسي لأغلبية حالات التهاب الكبد الفيروسي. بعد الإصابة بالفيروس يستغرق تطور مرض الكبد الحقيقي حوالي 15 سنة. ربما تمر 30 سنة قبل أن يضعف الكبد بالكامل أو تظهر الندوب أو الخلايا السرطانية. "القاتل الصامت" ، الالتهاب الكبدي الوبائي (ج) ، لا يعطي إشارات سهلة التمييز أو أعراض. المرضى يمكن أن يشعروا ويظهروا بشكل صحي تام، لكنهم مصابون ويصيبون الآخرون

طبقا لمنظمة الصحة العالمية، 80% من المرضى المصابينيتطورون إلى التهاب الكبد المزمن. ومنهم حوالي 20 بالمائة يصابون
بتليف كبدي، ومن ثم 5 بالمائة منهم يصابونبسرطان الكبد خلال العشرة سنوات التالية. حاليا ، يعتبر الفشل الكبدي بسبب الالتهابالكبدي (ج) المزمن السبب الرئيسي لزراعة الكبد في الولايات المتحدة. ويكلف ما يقدربـ 600 مليون دولار سنويا في النفقات الطبية ووقت العمل المفقود.

لقد تم التعرف على الفيروسات المسببة للالتهاب الكبدي (أ) و (ب) منذ زمن طويل إلا أن الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (ج) لم يتم التعرف عليه إلا في عام 1989 م. ولقد تم تطوير وتعميم استخدام اختبار للكشف عن الفيروس (ج) عام 1992. هذا الاختبار يعتمدعلى كشف الأجسام المضادة للفيروس ويعرف باسم (ANTI-HCV).

كيفية انتقال العدوى بالفيروس (ج)
يتم انتقال العدوى بهذا الفيروس بالطرقالتالية:
· نقل الدم ، منتجات الدم (المواد المخثرة للدم ، إدمان المخدرات عن طريق الحقن، الحقن
· زراعة الأعضاء (كلية، كبد، قلب) من متبرع مصاب
· مرضى الفشل الكلوي الذين يقومون بعملية الغسيل الكلوي معرضين لخطر العدوى بفيروس الالتهاب الكبدي (ج
· استخدام إبر أو أدوات جراحية ملوثة أثناء العمليات الجراحية أو العناية بالأسنان

· الإصابة بالإبر الملوثة عن طريق الخطأ
· المشاركة في استعمال الأدوات الحادة مثل أمواس الحلاقةأو أدوات الوشم
· العلاقات الجنسية المتعددة الشركاء. الفيروس لا ينتقل بسهولة بين المتزوجين أو من الأم إلى الطفل ولا ينصح باستخدام الواقي أو العازل الطبي للمتزوجين، ولكن ينصح باستخدامه لذوي العلاقات الجنسية المتعددة

أهم طريقتين لانتقال العدوى هما
إدمان المخدرات عنطريق الحقن بسبب استعمال الإبر وتداولها بين المدمنين لحقن المخدرات،
ونقل الدم ومنتجاته.
لذلك كان مستقبلو الدم، حتى عام 1991، معرضين لخطر العدوى بفيروسالالتهاب الكبدي (ج). كذلك أصبح الالتهاب الكبدي من نوع (ج) واسع الانتشار بين مرضىالناعور أو الهيموفيليا Hemophilia (مرض عدم تجلط الدم) والذين يتم علاجهم بواسطةمواد تساعد على تخثر الدم والتي كانت تعد من دم آلاف المتبرعين قبل اكتشاف الفيروس. وتحدث العدوى أيضاً بين الأشخاص دون وجود العوامل التي تم ذكرها ولأسباب غيرمعروفةعلى العكس من فيروس الالتهاب الكبدي (أ) ففيروس الالتهاب الكبدي (ج) لا يتم نقله عن طريق الطعام أو الماء أو البراز. كما أن فيروس الالتهاب الكبدي (ج) غير معد بصورة كبيرة بين أفراد الأسرة
يوجد بضعة عوامل مساعدة تلعب دور مهم في تطور التليف الكبدي:
العمر الوقت العدوى (في المعدل، المرضى الذين يصابون بالمرض في عمر أكبر يكونون عرضة لتتطور المرض بشكل سريع، بينما التطور يكون أبطأ في المرضى الأصغر
إدمان الخمور (كل الدراسات تأكد على أن الكحول عاملمشارك مهم جدا في تطور إلإلتهاب الكبدي المزمن إلى تليف كبدي

عدوى متزامنة مع إتش آي في HIV الفيروس الذي يسبب مرض الإيدز
عدوى متزامنة مع فيروس الالتهاب الكبدي (ب)
ماذا يحدث بعد الإصابة بعدوى الالتهاب الكبدي (ج)؟
معظم المصابين بالفيروس لا تظهر عليهم أعراض في بادئالأمر ولكن البعض ربما يعاني من أعراض الالتهاب الكبدي الحاد (يرقان أو ظهورالصغار). قد يستطيع الجسم التغلب على الفيروس والقضاء عليه، ونسبة حدوث ذلك تكونبحدود 15%. النسبة الباقية يتطور لديها المرض إلى الحالة المزمنة

ماذا يحدث في الالتهاب الكبدي (ج) المزمن؟
نسبة الحالات التي تتحول من التهاب حاد إلى مزمن تقدر بـ 85% - 70%. وأن نسبة 25% منها تتحول من التهاب مزمن إلى تليف في الكبد خلال 10سنوات أو أكثر. الالتهاب المزمن مثل الحاد يكون بلا أعراض ولا يسبب أي ضيق، ماعدافي بعض الحالات التي يكون من أعراضها الإحساس
بالتعبوظهور الصفار وبعض الأعراضالأخرى. عندما يصاب المريض بتليف الكبد تظهر أعراض الفشل الكبدي عند البعض ، وربمالا تظهر أعراض للتليف وربما يكون السبب الوحيد لاكتشافه تضخم الكبد والطحال أو غيرهمن الأعراض. التليف في الكبد من الممكن أن يعرضه لظهور سرطان الكبد. تطور الالتهابالكبدي (ج) بطئ ويحتاج إلى عقود من الزمن، لذلك فأي قرار تنوي اتخاذه بخصوص العلاجليس مستعجلا ولكن يجب أن لا تهمل العلاج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الجمعة مارس 13, 2009 5:53 pm


هل هناك احتمال لنقل العدوى إلى أفراد العائلة؟

فيروس الالتهاب الكبدي (ج هل هناك احتمال لنقل العدوى من خلال الممارسات الجنسية؟
الفيروس لا ينتقل بسهولة بين المتزوجين ولا ينصح باستخدام الواقي أو العازل الطبي للمتزوجين، ولكن ينصح باستخدامه لذوي العلاقات الجنسية المتعددة الشركاء. نسبة الالتهاب الكبدي (ج) أعلى بين المجموعات التي تمارس علاقات جنسية مختلطة أو شاذة مثل محترفي الدعارة أو ممارسي اللواط. وهنا يصعب التفريق بين تأثير عوامل أخرى مثل إدمان المخدرات عن طريق الحقن


يوجد بضعة عوامل قد تلعب دور في نسبة الإصابة بالالتهاب الكبدي (ج) من خلال الممارسات الجنسية مثل مستوى الفيروس في الدم وطبيعة الممارسة الجنسية من ناحية التعرض للتلوث بالدم (أثناء الدورة الشهرية أو وجود تقرحات في الجهاز التناسلي) أو تزامن عدوى مع إتش آي في HIV (الفيروس الذي يسبب مرض الإيدز) أو أمراض جنسية أخرى أو الاتصال جنسيا عن طريق الشرج (اللواط).
) لا يتم نقله عن طريق الطعام أو الماء أو البراز ولذلك فهو غير معد بصورة كبيرة بين أفراد الأسرة. نسبة انتقال العدوى تزداد قليلا إذا تمت المشاركة في استعمال الأدوات الحادة مثل أمواس الحلاقة أو فرش الأسنان. لا يجب القلق من احتمال نقل العدوى عن طريق الطعام والشراب عن طريق الشخص الذي يقوم بتجهيزها
هل هناك إحتمال لنقل العدوى من الأم وليدها؟
لا يمنع الحمل بالنسبة للنساء المصابات بفيروس الالتهاب الكبدي (ج). ولا يوصى بإجراء فحص لفيروس الالتهاب الكبدي (ج) للنساء الحوامل. فنسبة الانتقال العمودي (من الأم إلى الطّفل) أقل من 6%. ولا يوجد أي طريقة لمنع ذلك. ومع ذلك فالأطفال المصابين بهذا الفيروس منذ الولادة لا يتعرضوا لمشاكل صحية في سنوات العمر الأولى. يلزم إجراء مزيد من الدراسات لمعرفة تأثير الفيروس عليهم مع تقدمهم في العمر

يبدو أن خطر الانتقال أكبر في النساء ذوات المستويات العالية من الفيروس في الدم أو مع وجود عدوى متزامنة مع إتش آي فيHIV (الفيروس الذي يسبب مرض الإيدز). طريقة الولادة (قيصرية أو طبيعية) لا يبدو أنها تؤثر على نسبة انتقال فيروس الالتهاب الكبدي (ج) من الأم إلى الطفل. كما لا يوجد ارتباط بين الإرضاع عن طريق الثدي والعدوى من الأم إلى الطفل. ولكن ينصح بوقف الإرضاع عن طريق الثدي إذا تعرضت حلمات الثدي للتشقق أو إذا أصيب الثدي بعدوى جرثومية إلى أن يتم حل المشكلة
ما هي أعراض الالتهاب الكبدي؟
· يأتي المريض أحياناً بأعراض تشير إلى وجود تليف بالكبد مثل الصفار الذي يصاحب الاستسقاء ، أو تضخم الكبد والطحال أو نزيف الدوالي أو أي أعراض شائعة مثل
التعب.
· الأعراض عادة غير شائعة وإذا وجدت فإن هذا ربما يدل على وجود حالة مرضية حادة أو حالة مزمنة متقدمة.
· يكتشف بعض الأشخاص وجود المرض لديهم بالمصادفة عند إجراء اختبار دم والذي يظهر وجود ارتفاع في بعض أنزيمات الكبد والمعروفة باسم ALT وAST والفحوصات الخاصة بفيروس (ج).
ماذا إذا كنت لا تشعر بالمرض؟
العديد من الأشخاصِ المصابين بالالتهاب الكبدي (ج) المزمن لا يوجد لديهم أعراض ، لكن يجب مراجعة الطبيب لتلقي العلاج. بعض الأشخاصِ يشكون فقط من
تعب شديد
كيف يتم تشخيص الالتهاب الكبدي (ج)؟
· عند احتمال إصابة شخص بالالتهاب الكبدي عن طريق وجود أعراض أو ارتفاع في أنزيمات الكبد فإن الالتهاب الكبدي (ج) يمكن التعرف عليه بواسطة اختبارات الدم والتي تكشف وجود أجسام مضادة للفيروس (ج) ANTI-HCV.
· إذا كان فحص الدم بواسطة اختبار (إليزا ELISA) إيجابياً ، فهذا يعني أن الشخص قد تعرض للفيروس وأن مرض الكبد ربما قد سببه الفيروس (ج). ولكن أحياناً يكون الاختبار إيجابياً بالخطاء ، ولذا يجب أن نتأكد من النتيجة. عادة تكون هناك عدة أسابيع تأخير بين الإصابة الأولية بالفيروس وبين ارتفاع نسبة الأجسام المضادة في الدم. لذا فقد يكون الاختبار سلبياً في المراحل الأولى للعدوى بالفيروس ويجب أن يعاد الاختبار مرة أخرى بعد عدة شهور إذا كان مستوى أنزيم الكبد ALT مرتفعاً.
· من المعروف أن حوالي %5 من المرضى المصابين بالالتهاب الكبدي (ج) لا يكونون أجساماً مضادة للفيروس (ج) ولكن تكون نتيجة اختبار الدم HCV-RNA إيجابية.
· إذا كان الفحص السريري واختبارات الدم طبيعية فيجب أن يتكرر الاختبار لأن الالتهاب الكبدي (ج) يتميز بأن أنزيمات الكبد فيه ترتفع وتنخفض وأن الأنزيم الكبدي ALT من الممكن أن يبقى طبيعياً لمدة طويلة ، ولذا فإن الشخص الذي يكون إيجابياً لاختبار ANTI-HCV يعد حاملاً للفيروس إذا كانت أنزيمات الكبد طبيعية.
· أما إذا كانت الأجسام المناعية المضادة للفيروس (ج) موجودة في الدم ANTI-HCV فهذا يمكن ترجمته على أنه دليل لوجود عدوى سابقة بالفيروس (ج) ، ونظراً لأن الاختبار التأكيدي HCV-RNA للفيروس إيجابي ، فيجب أن يتم تحويل هؤلاء الأشخاص إلى طبيب متخصص بأمراض الكبد لإجراء مزيد من الفحوصات وأخذ عينة من الكبد نظراً لأن نسبة كبيرة منهم مصابون بالتهاب كبدي مزمن.

</STRONG>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الجمعة مارس 13, 2009 6:27 pm

هل من الممكن تجنب الالتهاب الكبدي (ج)؟
لسوء الحظ لا يوجد حتى الآن تطعيم أو علاج وقائي ضدالالتهاب الكبدي (ج) ولكن توجد بعض الإرشادات التي يمكن اتباعها للحد من الإصابةبه:
· استعمال الأدوات والآلات الطبية ذات الاستعمال الواحد لمرة واحدة فقط مثل الإبر
· تعقيم الآلات الطبية بالحرارة (أوتوكلاف - الحرارةالجافة
· التعامل مع الأجهزة والنفايات الطبية بحرص.
· تجنب الاستعمال المشترك للأدوات الحادة مثل (أمواس الحلاقة والإبر وفرش الأسنان ومقصات الأظافر
· تجنب المخدرات
· المرضى المصابون بالالتهاب الكبدي (ج) يجب أن لا يتبرعوا بالدم لأن الالتهاب الكبدي (ج) ينتقل عن طريق الدم ومنتجاته

هناك شبه إجماع في الوقت الحالي على أن الأشخاص المصابين
بالفيروس (ج) يجب ألا يقلقوا من انتقال العدوى إلى ذويهم في البيت ، أو إلى الذين يعملون أو يتعاملون معهم إذا اتبعوا التعليمات السابقة. لأن الفيروس (ج) لا ينتقل عن طريق الأكل والشرب ، لذا فإن الأشخاص المصابين بالفيروس (ج) يمكن أن يشاركوا فيإعداد الطعام للآخرين.

الشخص المصاب بالالتهاب الكبدي (ج) معرض أيضا للإصابةبالالتهاب الكبدي (أ) و (ب). ويلزم استشارة طبيب بخصوص إمكانية التطعيم ضد الالتهابالكبدي (أ) أو (ب).
هل يوجد علاج للالتهاب الكبدي (ج)؟
إلى أواخر التسعينيات تم استخدام دواء إنترفيرون ألفا Alfa Interferon عن طريق الحقن 3 مرات أسبوعيا مع دواء ريبافيرين ribavirin عن طريقالفم لعلاج الالتهاب الكبدي المزمن (ج) لمدة 6 أو 12 شهرا وكانت نتائجه غير مشجعةوبالذات في العالم العربي
ولكن الآن وبعد أن تم تطوير دواء الإنترفيرون بشكل مختلف أدى إلى زيادة فاعليته بشكل كبير فإن الأطباء ينصحون باستخدام الإنترفيون المطور والمسمى بيج-إنترفيرون peginterferon alfa ويعطى مرة واحدةأسبوعيا بدلا من 3 مرات . والنتائج تعتبر فعلا مشجعة جدا إذ أصبح بإمكان الأطباءالآن القول بأنه يتوفر علاج للالتهاب الكبدي الوبائي ج .
نتيجة لهذا التطوريتوفر الآن مستحضرين
:
بيج-انترفيرون الفا 2 ب
peginterferon alfa-2b
بيج-انترفيرون ألفا 2 أ
peginterferon alfa-2a
وبناء على نوع الفيروس فإنهما يستخدمان إما لوحدهما أو مع دواء ريبافيرين ribavirin عن طريق الفملمدة 6 أو 12 شهرا .
تحذير:
دواء ريبافيرين ribavirin ضار بالجنين ويسبب تشوهات، لذلكيمنع الحمل أثناء تعاطيه سواء من قبل الأم أو الأب. ويجب اتخاذ جميع الاحتياطاتلمنع حدوث الحمل عن طريق استخدام وسائل منع الحمل.الإلتهاب الكبدي الوبائي (د) Hepatitis D or delta
الفيروس (د) ويسمى أيضا بفيروس الدلتا Delta virus لا يستطيع استنساخ نفسه (التكاثر) إلا بوجود فيروس أخر، لذلك ففيروس التهابالكبد الوبائي (د) يوجد دائما مع التهاب الكبد الوبائي (
ب) Hepatitis B. يوجد الفيروس (د) في المملكة العربية السعودية عند 8% من المصابينبالتهاب الكبد الوبائي (ب) وعند أقل من 2% من حاملي فيروس التهاب الكبد الوبائي (ب).

طرق انتقاله
تقل التهاب الكبد الوبائي (د) عن طريق نقل الدم أو منتجاته. أو بالاتصال الجنسي. العوامل المساعدة على انتقاله تشبه العوامل المساعدة على

كيف يمكن منع الإصابة بهذا الفيروس؟
انتشار فيروس التهاب الكبدالوبائي (ب)
. والمدمنون على المخدرات عن طريق الحقن هم أكثرالمصابين.

أعراضه
عندما يصاب المريض بعدوى الفيروس (د) و الفيروس (ب) في نفس الوقت تسمى العدوى عدوى متزامنة co-infection وعندما تحدث الإصابة بفيروس (د) في أي وقت عند المريض المصاب بفيروس التهاب الكبد الوبائي (ب) تسمى عدوى إضافية uper-infection.

يجب وضع احتمال العدوى الإضافية بالفيروس (د) عند أي مريض بالتهاب الكبد الوبائي (ب) المزمن والذييعاني من تطور سيئ ومفاجئ للمرض. وعادة يوجد سابقة أو سوابق للتعرض للدم الملوث،مثلا مدمن على المخدرات عن طريق الحقن. وفي الحالات الحادة والشديدة بشكل خاص منالتهاب الكبد الوبائي (ب) فإنه يوجد احتمال كبير بأن تكون هناك إصابة متزامنةبالفيروس (د
).

العلاج
يستخدم دواء انترفيرون ألفا interferon-alpha لعلاج المرضى المصابين بالتهاب الكبد الوبائي (ب) و (د). بعض الدراسات تقترح بأن استخدام جرعات أعلى من تلك المستخدمة لعلاج التهاب الكبد الوبائي (ب) ربما يكون مفيدا.

التشخيص


يتم تشخيص العدوى المتزامنة أو الإضافية للفيروس (د) عن طريق اختبار للكشف عن وجود الأجسام المضادة للفيروس (د).

طرق الوقاية
لا يوجد إلى الآن تطعيمضد هذا الفيروس، ولكن بما أته يلزم وجود الفيروس (ب) لتتم العدوى بالفيروس (د) التهاب الكبد الوبائي الفيروسي (بفالتطعيم ضدالفيروس (ب)12يوفر الحماية ضد الفيروسين ولو بطريقة غير مباشرة بالنسبة للفيروس (د). أما المرضى المصابين بالفيروس (ب) فهم معرضين للإصابة بالفيروس (د)، ولذلك يجباتخاذ إجراءات الوقاية الضرورية لتفادي الإصابة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الجمعة مارس 13, 2009 6:38 pm

الالتهاب الكبدي الوبائي (هـ) Hepatitis E
التهاب الكبد الوبائي (هـ) يعتبر من الأمراض الوبائية المرتبطة بتلوث المياه. لقد تسبب الفيروس (هـ) في حدوث عدة كوارث وبائية في عدة بلدان كالهند (1955 و1975-1976) والاتحاد السوفيتي (1975-1976) ونيبال (1973) وبرما (1976-1977) والجزائر (1980-1981) وساحل العاج (1983-1984) ومخيمات اللاجئين في شرق السودان والصومال (1985-1986) والمكسيك (1986
).
بينت بعض الأبحاث أن هذا الفيروس تقريبا أصاب 10% من سكان المملكة العربية السعودية و25% من سكان جمهورية مصر العربية
.

طريقةانتقاله

ينتقل هذا الفيروس إلى الإنسان عن طريق الفم بواسطة الأكل أوالشرب الملوثين. ولأن الفيروس يخرج من جسم المصاب عن طريق البراز فعادة يكون سببالعدوى مياه الشرب الملوثة بمياه الصرف الصحي. تتراوح فترة حضانة الفيروس بينأسبوعين و 9 أسابيع. ويعتبر الأشخاص بين 15-40 سنة أكثر عرضة للإصابة به. النساء الحوامل أكثر المعرضين وبشكل خاصللإصابة بهذا الفيروس وتكون نسبة الوفاة لديهم أعلى بكثير، إذ ربما تصل إلى 20% مقارنة بأقل من 1% عند الآخرين.

الأعراض سر يريا

لا يوجد فرق بين التهاب الكبد الوبائي (هـ) والتهاب الكبد الوبائي (أ)]. الفيروس (هـ) يسبب التهاب كبدي حاد عادة يزول تلقائيا والأعراض تشمل الصفار (اليرقان)،ضعف عام، ضعف الشهية،الغثيان، آلام البطن، وارتفاع الحرارة. من الممكن أن يؤدي الالتهاب إلى قتل خلاياالكبد وبالتالي إلى فشل كبدي ثم الوفاة خاصة عند النساء الحوام
لالتشخيص
المعرفة بوجود كارثة وبائية تساعدعلى سرعة التشخيص. ويتم التأكد بعمل فحص للدم.

العلاج

الفيروس (هـ) يسبب التهاب كبدي حاد عادة يزول تلقائيالذلك لا يتم إعطاء أدوية ولكن ينصح المريض بالإكثار من شرب السوائل وتناول غذاء صحي ومتوازن.

طرق الوقاية



  • منع تلوث مياه الشرب بمياه الصرف الصحي
  • شرب الماء النظيف
  • تناول الأطعمة الغير ملوثة أو المطبوخة (الحرارة تقضي على الفيروس)
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية خاصة لدىالمصابين وذلك بغسل اليدين بالماء والصابون بعد استعمال الحمام

    الالتهاب الكبدي الوبائي (و) Hepatitis G
    اكتشف الفيروس عام 1996 ولكن المعلومات المتوفرةقليلة جدا ولا تزال الأبحاث جارية لمعرفة المزيد. والمعلومات المتوفرة حاليا ربماتتغير مع ظهور نتائج الأبحاث
    .

    طرق انتقاله

  • عن طريق الدم، وربما تكون بشكل يشبه انتقال فيروس التهابالكبد الوبائي (ج) Hepatitis C.

    نسبة حدوثه وأعراضه

  • تقدرنسبة حدوثه بـ 0.3% أو 3 حالات من كل 1000 حالة من حالات الالتهابات الكبديةالحادة. ويعتقد بأنه يسبب من 900 إلى 2000 حالة التهاب فيروسي في السنة معظمها بدونأعراض وبأن نسبة 90-100% من المصابين به تصبح إصابتهم مزمنة ولكنه نادرا ما يسبب مرضا مزمنا شديد المضار مقارنة بفيروسات الكبد الأخرى.

    طرق انتقال العدوى

  • نقل الدم أو منتجات الدم
  • إدمان المخدرات عن طريق الحقن
  • تزامن وتعدد الإصابة بفيروس الكبد الوبائي (ج) Hepatitis C
  • طرق أخرى (لا تزال غير مؤكدة أومعروفه)


طرق منع انتشار العدوى
حاليا لا يوجد تعليمات إلى أن يتمالتأكد من خصائص ومسببات هذا الفيروس، طرق انتقال العدوى، وتطوير طرق سهلة للكشفعنه


المرارة - وكيف تتقي أمراضها




المرارة
Gall-bladder أو الكيس المراري عبارة عن كيس يشبه الكمثرى يقع أسفل الكبد. يفرز الكبد مادة الصفراء bile التي تتركز 12 مرة وتخزن في المرارة وتصل الصفراء أو العصارة المرارية بعد انقباض الكيس المراري إلى الإثنى عشر عند الحاجة أي بعد تناول الطعام. ووظيفة الصفراء هي المساعدة على هضم المواد الدهنية. وعند إصابة جدار المرارة بالتهابات، فإنها تعجز عن الانقباض لتفريغ محتوياتها، كما تعجز عن تركيب الصفراء. وعندئذ يتعطل هضم المواد الدهنية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الجمعة مارس 13, 2009 7:17 pm


المرارة Gall-bladder أو الكيس المراري عبارة عن كيس يشبه الكمثرى يقع أسفل الكبد. يفرز الكبد مادة الصفراء bile التي تتركز 12 مرة وتخزن في المرارة وتصل الصفراء أو العصارة المرارية بعد انقباض الكيس المراري إلى الإثنى عشر عند الحاجة أي بعد تناول الطعام. ووظيفة الصفراء هي المساعدة على هضم المواد الدهنية. وعند إصابة جدار المرارة بالتهابات، فإنها تعجز عن الانقباض لتفريغ محتوياتها، كما تعجز عن تركيب الصفراء. وعندئذ يتعطل هضم المواد الدهنية.



وحصوات المرارة تعقب عادة الالتهابات المتكررة، ويكثر تكون الحصوات في السيدات فوق سن الأربعين اللائى تقعدهن كثرة الحمل والولادة و الترهل عن الحركة. وللغذاء أثر واضح في تكوين هذه الحصوات، فالغالب في الطعام الشرقي انه يعتمد على الدهنيات كي يمدنا بحوالي 40% من السعرات الحرارية التي نحتاج إليها، مع أن علماء التغذية ينصحون دائما بوجوب الاقتصار على 20 بالمائة من السعرات الحرارية اللازمة للإنسان من المواد الدهنية.

و
الكولسترول مادة تختلف عن الأغذية الغنية بالدهن، ومن المعروف أن هذه المادة تستطيع أن تكون نوعا من حصوات المرارة والالتهابات المعوية أو التنفسية، وقد تكون مسؤولة مباشرة عن بدء إصابة المرارة بالتهاب حاد، ما لم تعالج هذه الأحوال مبكرا. وخطورة حصوات المرارة عند عدم علاجها هي أنها تستطيع أن تسبب التهابا حادا أو تقيحا يحيط بالكبد، كجيوب صديدية. واضطرابات التمثيل الغذائي (أي اضطراب الطريقة التي يستطيع الجسم بواسطتها أن يحول الغذاء إلى طاقة تستعملها خلايا الجسم) قد تكون سببا لتكون حصوات المرارة. ولا بد للمغص المراري أن تسبقه علامات تنبئ بمرض المرارة، ثم يأتي وقت يشعر فيه الإنسان بألم حاد في الجزء الأعلى من الناحية اليمنى من البطن، كما يحس كأنما هناك حزام ضاغط على وسطه، وينتشر الألم بصفة خاصة إلى الكتف اليمنى، ولكنه قد يذهب مباشرة إلى الظهر ويثني المريض نفسه في محاولة لتخفيف هذا العذاب ويشير الطبيب عادة بعمل كمادات ساخنة على الجزء المصاب بالألم ويعطى مسكنات قوية.

وإذا انتقلت الحصوات من المرارة إلى القنوات المرارية فإنها قد تسبب الصفراء أو مغصا حادا شديدا. وبما أن الصفراء لا تستطيع الانتقال من المرارة نظرا لانسداد القناة بالحصى فإنها تمتص في الدم وتسبب ضررا للكبد والدم وللجسم عامة. والمواد الدهنية ترهق المرارة، كما أن منعها بتاتا يسبب ركود الصفراء في المرارة. ولهذا كان السماح بنسبة من الدهن لا تتجاوز 20% من الغذاء هو الحل الوسط المعقول. والمواد الدهنية تحتوي على الفيتامينات أ، د، هـ، vitamins A, D, E من أجل ذلك كان من الواجب أن يتناول الإنسان كميات قليلة من الدهن في غذائه، حتى يمكن الاستفادة من هذه العناصر. ويجب أن تؤكل اللحوم الحمراء وكثير من الفواكه والخضراوات الطازجة، كما أنه يجب الامتناع عن المواد الغنية ب
النشويات مثل الكعك والحلوى.

وقد عرف من قديم الزمن أن زيت الزيتون يسهل على المرارة إرسال الصفراء إلى الأمعاء بدلا من ركودها بالمرارة نفسها وقنواتها، ولهذا فإن تناول ملعقتين صغيرتين من زيت الزيتون النقي يوميا يحسن الحالة. أما الأغذية الأخرى التي يسمح بها فهي (الجبنة) الخالية من الدسم، والخضراوات الخالية من الألياف، كما أن الفاكهة ذات البذور يجب أن تصفى لنزع البذور منها. ويجب الامتناع عن المواد الحريفة مثل الخل والفلفل والمشروبات الغازية والبوظة والسجق إذ أنها جميعا ترهق المرارة
.

والكبد الذي هو مصنع الصفراء أكثر أعضاء الهضم حساسية للمؤثرات والعواطف. وقد أجريت تجارب على الحيوانات ثبت منها توقف الصفراء في الظروف الحرجة. وعند إزالة المرارة، فان القنوات المرارية التي تصل بين الكبد والمرارة ثم إلى الأمعاء، تكبر وتعمل كمخزن للصفراء. ولهذا فإن الحياة لا تتأثر كثيرا بإزالة المرارة. وفضلا عن ذلك فان الكبد يمكنه تخزين الصفراء إذ يعمل كمخزن احتياطي. أما متى يحسن إزالة المرارة فإن هناك أربعة أحوال مهمة تستلزم هذا الإجراء:


  1. عندما يكون هناك التهاب مراري حاد يمكن تشخيصه بارتفاع درجة الحرارة، وازدياد الألم الذي يبدو انه في منطقة المرارة عندما يضغط الطبيب عليها، وترتفع نسبة الكريات البيضاء في الدم كما أن الأشعة تظهر أن المرارة مصابة بالالتهاب.
  2. عندما يصاب المريض بنوبات متكررة من المغص المراري الحاد بسبب وجود الحصوات.
  3. عندما تظهر صورة الأشعة عدم تأدية المرارة لوظيفتها. ويصاحب هذا شكوى المريض من عسر الهضم المزمن والإحساس بالقيء والغازات والألم في الجزء الأيمن من البطن.
  4. عندما يتعطل عمل المرارة بسبب انسداد القنوات المرارية بحصاة. ولاتقاء حدوث الحصوات يجب إنقاص الوزن إلى المعدل المناسب للطول واتباع الريجيم الغذائي
  5. فما هي المرارة؟ وما هو تركيبها ووظيفتها؟ وما هي أسباب تكون الحصوات بها؟ وكيف يتم تشخيص وعلاج أمراضها و التهاباتها
    المرارة .. التركيب والوظيفة Gallbladder anatomy & physiology


    المرارة كيس عضلي صغير يقع تحت الكبد في المنطقة العليا اليمنى من البطن ذو فتحة واحدة من الأعلى تربطها بأنبوب قصير متفرع من قناة طويلة تأتي من [b]الكبد وحتى الجزء الأول من الأمعاء الدقيق أو ما يسمى بالإثنى عشر.


    وعند تأملك لشكل المرارة وهذه الأنابيب والقنوات ستجد نفسك أمام قناة تربط ثلاثة أعضاء من جسمك هي الكبد والمرارة والأمعاء الدقيق ولاشك وأنت معجبا بخلق وإبداع المولى عز وجل تسال نفسك وتقول يا ترى ما فائدة هذه الشبكة من الأنابيب و ماذا تنقل؟ و ما هو دور المرارة؟

    تفرز خلايا الكبد وبشكل مستمر سائل لزج ذو لون ذهبي مائل للاخضرار وطعمه مر يسمى بالعصارة الصفراوية وينتقل هذا السائل عبر الأنبوب (الواصل بين الكبد والأمعاء) للأمعاء ليقوم بدور مهم في هضم وامتصاص المواد الدهنية أثناء وصول الطعام إلى الأمعاء. أما ماعدا ذلك ، أي بين الوجبات فان هذا السائل لا يستطيع المرور إلى الأمعاء فلابد من وجود مكان يتجمع فيه وذلك المكان هو كيس المرارة التي تقوم بتجميع وتخزين العصارة الصفراوية وتزيد من تركيزها.



~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الجمعة مارس 13, 2009 7:43 pm





ورغم إن سعة المرارة اقل من أن تحتوي خمسة لترات منالعصارة الصفراوية وهي الكمية التي تفرزها الكبد يوميا من هذا السائل إلا إن المولىعز وجل قد أعطى المرارة من القدرة ما تقوم بامتصاص الماء من العصارة الصفراوية عبرجدرانها والاحتفاظ بمكونات العصارة الصفراوية الأساسية أي تزيد منتركيزها


المرارة .. الخازن الأمين للعصارة الصفراوية
رد الأمانة لصحابها هي سمة المؤتمن الأمين فكيف تعيد المرارة العصارة الصفراوية للأمعاء؟
عندما يأكل الإنسان ويصل الطعام للأمعاء , يقوم الغشاء المبطن للأمعاء بأخبار المرارة بحاجته للعصارة التي احتفظت بها ويتم ذلك عبر رسالة كيميائية فورية تتمثل في هرمون الكوليسيستينين الذي يفرزه الغشاء المبطن للأمعاء وينتقل عبر الدم إلى المرارة. وعندما تصل الرسالة للمرارة تقوم بالانقباض يساعدها في ذلك الطبقة العضلية التي تغلفها وتفرغ محتواها من العصارة الصفراوية عبر الأنبوب الواصل بينها وبين الأمعاء. ويستمر معنا إبداع الخالق عز وجل إذا علمت أن هناك حارس عضلي يحرس الفتحة الأخيرة للأنبوب الصفراوي التي تربط هذا القناة بالأمعاء يكون دائما مغلق ولا يفتح إلا إذا وصل الطعام للأمعاء ليسمح بمرور العصارة الصفراوية التي أفرغتها المرارة وكذلك العصارة الآتية من الكبد
.

هل يستطيع الإنسان مشاهدة العصارة الصفراوية؟




عندما تنتقل العصارة الصفراوية إلى الأمعاء فإنها تقوم بدور مهم في هضم وامتصاص المواد الدهنية والكلسترول وكذلك امتصاص الفيتامينات ذات الذوبان الدهني fat soluble vitamins A , K , D , E وأثناء مرورها في المعي الدقيق والغليظ تتعرض العصارة الصفراوية إلى تفاعلات ينتج عنها تغير لونها إلى الأصفر المائل للون البني بدلا من الأصفر المائل للون الأخضر وهذا اللون هو الذي يكسب لون البراز اللون الأصفر البني أما في حالات الإسهال فانه قد لا يوجد وقت لتحول لون العصارة فنجد لون البراز قد يكون أخضرا كما في إسهال الأطفال. كما يستطيع الشخص مشاهدة العصارة الصفراوية عندما يصاب المريض بقيء شديد يودي بعد إفراغ محتويات المعدة إلى نزول سائل اصفر مر وهو سائل العصارة الصفراوية.


أمراض والتهابات المرارة Gall bladder diseases



حصوات المرارة الأسباب والعلاج







تتكون الحصوات في عدد من أعضاء الإنسان مثل حصوات الكليتين وحصوات المثانة والبروستات والغدد اللعابية وكذلك في المرارة

حصوات المرارة هي تجمعات لأجسام صلبة خشنة قد تكون صغيرة جدا بحجم حبة الذرة وقد تكون كبيرة بحجم المرارة نفسها أو بأحجام مختلفة أخرى بين هذين الحجمين


كيف تتكون حصوات المرارة؟
العصارة الصفراوية الموجودة داخل كيس المرارة عبارة عن سائل مذاب فيه عدد من الأجسام الصلبة تمام مثل السكر أو الملح المذاب في الماء وهذه الأجسام الصلبة هي الكلسترول والأملاح الصفراوية والصبغات الصفراوية. فإذا زاد تركيز أو كمية هذه الأجسام الصلبة فإنها تترسب وتتجمع مكونة حصوات تماما عندما كما ترى حبات السكر قد ترسبت في أسفل كوب الشاي عندما تكون الكمية كثيرة. وفي الحالة الطبيعية فان هذه الأجسام لا تترسب ولا تكون حصوات ولكن في حالة زيادة كمية هذه الأجسام فان ذلك يؤدي إلى تكون حصوات المرارة


فما هي الأسباب التي تؤدي إلى زيادة تركيز هذه المواد وبالتالي ظهور حصوات المرارة؟

1.قلة ميوعة العصارة الصفراوية وزيادة كثافتها بسبب قلة شرب السوائل أو زيادة احتباسها في المرارة بسبب وجود بطء أو قلة في التفريغ المنتظموالسريع للمرارة

2.إصابة القنوات التي تنقل العصارة الصفراوية من الكبدإلى الأمعاء ببعض البكتريا مثل بكتريا الاشيرشيا كولايEscherichia coliأو ببعض الطفيليات

3.الأمراض التي يزيد فيها تكسر خلايا الدم الحمراء تؤدي12]إلى زيادة نسبة الإصابة بحصوات المرارة نتيجة لزيادة الصبغات الصفراوية ، إحدى12]المواد التي تنتج عن تكسر الخلايا الحمراء

العوامل المساعدة للإصابة بحصوات المرارة
1.تصيب حصوات المرارة عادة النساء أكثر منالرجال

2.تزداد الإصابة بحصوات المرارة في ما بعد سنالأربعين

3.يزداد ظهور حصوات المرارة عند ذوي
الوزن الزائدمقارنة بالناس ذوي الوزن الطبيعي

حبوب منع الحمل التي يزيد فيها تركيز الاستروجين تزيد
من فرص الإصابة بحصوات المرارة

مدى انتشار حصوات المرارة
تعتبر حصوات المرارة من المشكلات الصحية الشائعة الانتشار فمثلا في الولايات المتحدة الأمريكية يتم تشخيص حوالي مليون حالة سنويا ويخضع حوالي نصف هذا العدد سنويا لإجراء عملية جراحية لإزالة حصى المرارة
.


أعراض وعلامات حصوات المرارة

عدم وجود أعراض وعلامات
كثير من الناس قد يكون لديهم حصوات بالمرارة دون أن تسبب لهم أي مشكلات صحية ولا يتم اكتشاف وجودها إلا أثناء الفحص بموجات فوق الصوتية أو بأشعة اكس للبطن لأسباب أخرى مثل أمراض البطن الأخرى

أعراض وعلامات خفيفة
[size=12]ألم خفيف بين الحين والآخر في المنطقة اليمنى أعلى البطن مع أعراض مثل عدم الارتياح للأطعمة ذات المحتوى الدهني وزيادة انتفاخ البطن مباشرة بعد الأكل والإحساس بالشبع المبكر والغثيان الخفيف

حالة التهاب المرارة الحاد[size=12]وفي هذه الحالة تؤدي حصاة المرارة إلى التهاب حاد بالمرارة سوف يشرح بالتفصيل في موضوع التهاب المرارة الحاد حيث يكون هنالك ألم شديد وغثيان وقيء شديد

حالة التهاب المرارة المزمن
وهو يشبه إلى حد ماءالأعراض والعلامات في الحالة الثانية ولكن الأعراض والعلامات تكون أكثر بروزا وتوجدعلامات الالتهاب المزمن في المرارة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   السبت مارس 14, 2009 11:53 pm

كيف يتم تشخيص حصوات المرارة؟


يعتبر جهاز فوق الموجات الصوتية الجهاز المناسب لتشخيص حصوات المرارة ذلك لان بعض حصوات المرارة قد لا تظهر بأشعة اكس العادية.

مضاعفات حصوات المرارة
1.التهاب المرارة الحاد والمزمن
انتقال الحصاة إلى القناة الناقلة للصفراء من الكبد إلى الأمعاء مسببة انسداد هذه القناة وبالتالي ظهور الاصفرار الانسدادي أو التهاب غدة البنكرياس الحاد أو المزمن
.


1.قد تكون حصاة المرارة سببا في تجمع الصديد في المرارةأو انفجار جدارها.
التهاب المرارة الحاد



ونعني به حدوث التهاب حاد في المرارة وجدرانها عادة ما يكون بسب وجود حصاة أدت إلى انسداد القناة الواصلة من المرارة وحتى الأنبوب الصفراوي العام ويسمى ذلك بالتهاب المرارة الحصوي الحاد ويحدث ذلك في حوالي 90% من حالات التهاب المرارة بينما يكون سبب الـ 10% المتبقية أسباب نادرة أخرى مثل التهاب المرارة بجرثومة السالمونيلا.

العوامل المساعدة لالتهاب المرارة الحصوي الحاد
مرض السكري
2.لحمل
3.زيادة الوزنوكذلك الفقدان السريع للوزن
4.تعرض الشخص لعمليات جراحية
5.إصابة الجسم بالتهاب جرثومي حاد
6.
أمراض القلب
7.فقر الدم المنجلي
8.مرض الإيدز[

مدى انتشار التهاب المرارة الحصوي الحاد
يصاب حوالي ثلث مرضى حصوات المرارة بنوبات التهاب المرارة الحاد ففي أمريكا مثلا يخضع 500 ألف مريض لعملية جراحة المرارة.

الأعراض والعلامات
1.ألم حاد شديد في المنطقة اليمنى أعلى البطن قد يصل إلىمفصل الكتف الأيمن. (ما يفرق ألم التهاب المرارة الحاد عن المغص المراري هو استمرار الألم لأكثر من 6 ساعات في حالة التهاب المرارة الحاد وشدة الغثيان والقيء والإعياء)
2.ارتفاع قليل في درجة الحرارة قد يكون موجودا
3.غثيان وقيء
4.الفحص السريري للمريض يظهر ألم عند الضغط في المنطقة اليمنى أعلى البطن وزيادة درجة الحرارة وزيادة نبضات القلب.
صفار العينين والجلد قد يكون موجودا في 15% من المرضى
.

1.وجود علامة مرفي Murphy's sign وتعني عندما يوضع الطبيب يده في في المنطقة اليمنى أعلى البطن ثم يطلب من المريض أن يأخذ شهيق عميق فان المريض لا يستطيع إكمال هذا الشهيق بسبب الألم ويجب أن يكون هذا الأمر غيرموجودا أيضا في المنطقة اليسرى أعلى البطن.

ما تقدم ذكره من أعراض وعلامات قد لا يكون موجودا في كبار السن أو مرضى السكري المصابين بالتهاب حاد في المرارة فربما فقط ألم خفيف في المنطقة اليمنى أعلى البطن لذلك فان هناك حذر ومراعاة خاصة يجب أن يقوم بها الطبيب عندما يكون المريض كبيرا في السن.

ليس كل ألم حاد في المنطقة اليمنى أعلى البطن معناه وجود التهاب حاد في المرارة

الصعوبة التي عادة ما يواجها طبيب الباطنة هو إذا كان هذا الألم الحاد في المنطقة اليمنى أعلى البطن سببه التهاب المرارة الحاد أم انه لأسباب أخرى عديدة تسبب مثل هذا الألم الأمر الذي يجعل الحاجة لعدد من الفحوصات المخبرية والإكلينيكية مهم جدا. ولكن ما هي الأسباب أو الأمراض الأخرى التي تسبب مثل هذا الألم؟ من هذه الأسباب والأمراض الآتي:

1.قرحة المعدة
2.المغص المراري
3.التهاب الكبد الفيروسي الحاد
4.التهاب البنكرياس الحاد
5.حصوة الكلية اليمنى والمغص الكلوي الحاد
6.أسباب اقل شيوعا مثل التهاب الكبد الأميبي وجلطة القلب
وجلطة القولون الأيمن وفقر الدم المنجلي.
7. أمراض والتهابات المرارة Gall bladder diseases

أمراض والتهابات المرارة Gall bladder diseases
التهاب المرارة المزمن Chronic Cholecystitis


التهاب المرارة المزمن ينتج عن تكرار نوبات خفيفة من التهاب
المرارة الحاد أدت إلى زيادة سمك جدار المرارة الأمر الذي يؤدي إلى انكماش المرارةوعدم قدرتها على أدى وظيفتها وهي الانقباض والتفريغ المنتظم للعصارة الصفراويةكاستجابة لدخول الطعام للأمعاء الدقيق وهذا يؤدي إلى تجمع هذه العصارة وعدم استفادةالجهاز الهضمي منها في هضم وامتصاص المواد الدهنية لذلك نجد المريض بالتهاب المرارةالمزمن يشتكي من وجود عدد من الأعراض عندما يأكل وجبة دهنية مثل الزبدة والدهونوالحلوى الحضرمية والعمانية والشحوم. وهذه الأعراض هي أعراض التهاب المرارةالمزمن.


عدل سابقا من قبل redsea في الأحد مارس 15, 2009 12:45 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الأحد مارس 15, 2009 12:03 am

أعراض التهاب المرارة المزمن

يظهر المرض عادة عند النساء أكثر من الرجال ويزيد ظهوره بعد سن الأربعين وتعتبر حصوة المرارة وتعرض المريض لنوبات التهاب المرارة الحاد من العوامل المساعدة على ظهور التهاب المرارة المزمن والتي من أعراضها الآتي

1. ألم خفيف مزمن ومتكرر في المنطقة اليمنى أعلىالبطن
2.صعوبة وتأخر في الهضم

3زيادة غازات البطن 0
4.عدم الارتياح بعد الانتهاء من أكل الطعام
5.عدم الارتياح لأكل المواد الدهنية
6.الشعور بالغثيان بعد تناولالطعام

إقراء في العدد الأربعون من مجلة صحة الكاملة المواضيع التالية تكملة لهذاالموضوع:

1.التهاب المرارة الحاد التشخيص والعلاج
2.التهاب المرارة المزمن التشخيص والعلاج
3.الوقاية من حصوات والتهابات المرارة

مراجع الموضوع
http://www.videoscopicsurgery.com/gallbladder.htm
http://www.emedicine.com/med/topic3526.htm
http://www.health.info/library/gallstones/GS_whatis.html
http://www.jhbmc.jhu.edu/surgery/gensurg/centers/gallbladder.html
http://www.merck.com/mrkshared/mmanual/section4/chapter48/48b.jsp


استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) بالمنظار
Laparascopic Cholysistectomy

أولا: مقدمة
كانت البداية مع الجراح الفرنسي فيليب مورييه Philippe MOURET سنة 1987م حيث أعلن حينهاعن نجاح أولعمليةعملية لاستئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) عن طريق الجراحة بالمنظار، وكان الهدف منمثل هذه الجراحات هو تخفيض نسبة الوفيات إلى أقل من 5 في المائة مقارنة بالجراحة التقليدية.
مع مرور الوقت ومع إتقان الجراحين لهذه التقنيةالجديدة أخذت العمليات الجراحية بالمنظار في التوسع وباتت تبرهن وتحقق الأهداف المرجوة منها، ليس فقط في تخفيض نسبة الوفيات أو التقليص من مدة الاستشفاء ومعاودة النشاط المهني في أقرب وقت بل أصبحت اليوم الطريقة المثلى لاستئصال الحويصلات الصفراوية (المرارة
).

ثانيا: نظرة تاريخية
في سنة 1987م أجرى الجراح الفرنسي فيليب مورييه أول عمليةاستئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) (المرارة)بالمنظار لسيدة كانت تعاني من مرض نسائي و حصوات الحويصلةالصفراوية (المرارة) تحت مراقبة بصرية مباشرة من طرف الجراح وحيث كان يتمتع بخبرة 20 سنة في استكشاف جسم الإنسان بالمنظار وبخاصة جهة البطن واستعمل فيهذه العملية أدوات جراحية خاصة بالنسائية والتوليد.
وقف الجراح على يسار المريضة المشدودة الفخذين وأدخل المبازل، سيأتي التوضيح لاحقا ، وكانت العملية صعبة عانىفيها الجراح الأمرين وكادت نظرته تتغير تماما لما كان يتمناه، لكنه سرعان ما تفاءل عند الزيارة الأولىلمريضته بعدالعملية بحيث وجدها جالسة على حافة السرير متزينة وسألته: لماذا لم تخلصوني من حصوات الحويصلة الصفراوية(المرارة)؟

أسر الجراح فيليب مورييه لزميله فرانسوا ديبوا بنجاح العملية وأخذت تطبق على مرضى آخرين بعد إدخال بعض التغييرات عليها بدراسات تجريبية ابتداء من مايو 1988. عرض فيلم خاص بهذه التقنية في أطلنطا سنة 1989م وأشاد بهذا التطور في الجراحة ومن ذلك اليوم أخذ اللجوء لهذه الجراحة في استئصال حصوات الحويصلة الصفراوية (المرارة) في تزايد مستمر، ويدرب الجراحون عليها وقد عممت في أغلب المستشفيات الجامعية والخاصة.

ثالثا: التقنيات الجراحية

مبادئ العملية:
لا تكاد تتغير مبادئ إجراء هذه العملية مقارنة بالطريقة التقليدية، فهي تجرى على مريض تحت تخدير عام مع ربط آلات لمراقبة نبضات القلب لتجنب امتصاص العضوية لغاز الكربون عن طريق الصفاق "البيريتوان" أو نقص تشبع الجسم بالأوكسجين في حالة السداد الرئوي الغازي. يستوجب ذلك التخدير العام والجيد للمريض وإرخائه للحد من ارتفاع الضغطداخل تجويف البطن


الصورة 1: توضح تموضع المبازل


الصورة 2: توضح التحكم في ميلان وإظهار المنطقة ما تحت الكبد

يستلقي المريض على ظهره فوق طاولة الجراحة بطريقتين مختلفتين:

· الطريقة الفرنسية frensh position

يأخذ الجراح مكانه بين فخذي المريض المفرقتين عن بعضهما ويكون المساعد على يسار المريض.


·
الطريقة الأمريكية
يبقى المريض مشدود الفخذين ، ويأخذ الجراح ومساعده مكانهما على يساره.
وتبقى الطريقة الفرنسية هي الأكثر انتشارا واستعمالا في أوروبا.


يتم ضخ غاز الكربون بعد فتحة أولية قرب السرة بواسطة إبرة فيرس Veress بعد التأكد من أن الإبرة في وضعية جيدة داخل التجويف البطني وذلك بواسطة احتياطات وقائية، ونقوم بضخ الغاز بحيث يكون الضغط داخل تجويف البطن بين 12 و 15 مم زئبق للحصول على تمدد بطني يسهل إدخال المبازل وإجراء العملية في وضعيات مناسبة. حجم الغاز الواجب ضخه يختلف بحسب بنية المريض ويتراوح عموما بين 2 و4 لتر. بعدها مباشرة تعرض قليلا الفتحة الأولى قرب السرة ويدخل مبزل 10 مم إلى داخل التجويف البطني ليكون طريق المنبع الضوئي القوي "كاميرا". بعض الفرق الجراحية تثبت المبزل بعدة نقاط جراحية. تميل الطاولة الجراحية قليلا بحيث يتجه القدمان نحو الأسفل. يتم فحص مجمل التجويف البطني وأعضائه جيدا قبل إدخال المبازل الثلاثة الأخرى. الفتحة الثانية تكون في الكشح الأيسر من البطن hypochondre gauche وهو المحرك الرئيسي للعملية الجراحية. فتحة ثالثة في الحفيرة الحرقفية اليمنى للمبزل الثالث. الفتحة الأخيرة تكون تحت نهاية عظم القص يدخل عن طريقه قضيب للتحكم في حركة وميلان الكبد أثناء العملية الجراحية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الأحد مارس 15, 2009 1:00 am

تبدأ عملية شرح الحويصلة الصفراوية (المرارة) بواسطة مشرح أو مشرط كهربائي أو بواسطة مقص مخصص لذلك.

الصورتان 3 و4 توضحان تشريح الصفاق الخلفي للمرارة
يتم التحكم في حركة وميلان الكبد الأيسر بواسطة مبزل
Palpateur ويقوم في نفس الوقت بإدخال المصل في التجويف البطني لغسل وتصفية منطقة العملية الجراحية أو امتصاص الدم. يتم إمساك وتثبيت الحويصلة الصفراوية (المرارة) بملقط.


الصورة 5: تبين البحث عن الشريان والقناة المرارية وذلك بتشريح الصفاق من الأسفل إلى الأعلى


الصورة 6: تبين بوضوح الشريان والقناة المرارية

ولا تختلف المراحل اللاحقة في هذه العملية على غيرها كما هو في الجراحة التقليدية، فيتم البحث عن والقناة الصفراوية وذلك بفتح وريقات الصفاق الأمامي artère cystique الشريان المراري والخلفي، أما بعض الفرق الجراحية فتفضل زيادة إلى ذلك تصوير القنوات الصفراوية الأساسية والكبدية "الداخلية والخارجية" cholangiographie per-opératoire وذلك ليس من أجل تفادي جروح القنوات الصفراوية ولكن لتأكيد التشخيص حالا.

في الغالب هناك طريقتان:

· الطريقة الأولى تعتمد على تحديد وتشريح القناة الصفراوية الأساسية le cholédoque
ومن أهم مقاصدها القضاء على اللبس في عدم التفريق بين القناة الصفراوية الأساسية وغيرها. لا تخلو هذه التقنية من إمكانية إحداث جروح بالقناة الصفراوية الأساسية ونحن في غنى عن ذلك لأن العملية تستهدف أساسا حصوات الحويصلة الصفراوية (المرارة).

· أما الطريقة الثانية يتبناها Dubois et Al وتعتمد على تحديد القناة الصفراوية عند دخولها الحويصلة بدون تشريح القناة الأساسية.

يتم تشبيك القناة الصفراوية بإبزيم جراحي Clip "مصنوع من التيتان أو يمتص مع مرور الوقت" ومن الجانبين ويفضل بعض الجراحين اليوم ربطه بواسطة خيط جراحي، أما الشريان المراري فيشبك بإبزيم جراحي آخر من الجانبين. كما يجب التنبيه إلى أنه لا يتم فصل أو شرح أي عضو قبل التأكد من عناصر مثلث كالو.

أما تشريح الحويصلة الصفراوية (المرارة) فيتم تدريجيا من أسفل إلى أعلى، عند فصلها تماما توضع خلف الكبد في انتظار إدخال كيس خاص لتوضع فيه
épiploon أو على الثرب . يتم بعدها التأكد من تخثر منطقة التصاق الحويصلة بالكبد، كما يمكن تحفيض Drainage لمنطقة العملية تحت الكبد بواسطة أحفوض وذلك بحسب مجريات العملية الجراحية.

تسحب الحويصلة المستأصلة بعد وضعها في كيس بلاستيكي وتخرج من الفتحة قرب السرة أو الفتحة في الجهة اليسرى من الجسم "فتحة الكشح الأيسر" بحسب الفرق الجراحية وذلك لمنع حدوث انتشار الصفراء داخل التجويف البطني، أو لمنع انتشار الخلايا السرطانية في حالة سرطان الحويصلة الصفراوية (المرارة) الخفي. يفرغ بعد ذلك التجويف البطني من أوكسيد الكربون وتسد الفتحات بواسطة خيط جراحي بطيء الامتصاص وعلى مستويين بالنسبة للفتحات ذوات الـ 10 مم. يجري البحث حاليا عن إمكانية استحداث آلات لإحداث فتحات أقل من 5 مم للتقليل من الأضرار الجانبية للتجويف البطني.




الصورة 7: توضح جميع عناصر مثلث كالو





الصورة 8: توضح التحكم في عناصر القناة المرارية





الصورة 9: تشبيك وفصل الشريان والقناة المرارية





الصورة 10: تبين مراقبة المجاري الصفراوية كولانجيوقرافي






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
redsea
النائب العام
النائب العام


ذكر
مواضيع العضو: 121
النقاط: 21403
تقييم المشاركات: 0
تاريخ التسجيل: 22/12/2008
رقم العضويه: 3
الأوسمة:
اعلام الدول:

مُساهمةموضوع: رد: الكبد والمرارة   الأحد مارس 15, 2009 1:10 am

التهاب الحويصلة الصفراوية (المرارة) الحاد والقرب حاد:
يشكل الالتهاب الحاد للحويصلة الصفراوية النسبة المعتبرة في الاستعجالات الجراحية، بحيث يمكن إجراء عملية استئصال الحويصلة في ألـ 72 ساعة الأولى أو بعد أسبوع من العلاج بالمضادات الحيوية ومسكنات الآلام. في الحالة الأولى "الالتهاب الحاد" تكون الأنسجة المحيطة مغمورة باستسقاء موضعي œdème وقد تتمزق أغشية الحويصلة عند أقل تماس وتنزف بغزارة.

في الحالة الثانية "الالتهاب القرب حاد"
نجد تليف كبير مع تقلص الأنسجة، ويكون من الصعب تحديد أو التفريق بين مختلف المكونات التشريحية الموضعية، وتكثر في مثل هذه الحالات جروح المجاري الصفراوية الرئيسية والأوعية خاصة الفرع الأيمن للشريان الكبدي.

وتكون العملية صعبة نوعا ما مقارنة بإجرائها في الحالة العادية، لذلك يستحسن أن يكون المريض بين أيدي جراح متمرن، ولأمن المريض لا يفضل التمادي في إتمام العملية بالمنظار إذا كانت الظروف الجراحية صعبة ويمكن اللجوء إلى الطريقة التقليدية لإتمام العملية. من الضروري إقحام محقنة ومصاصة ذات الصبيب العالي في العملية.

· يكثر في مثل هذه العمليات تمزق الحويصلة الصفراوية (المرارة) وإمكانية ضياع أو نسيان حصوات داخل البطن قبل البدء في العملية، لذلك يلجأ الكثير من الجراحين إلى تفريغ الحويصلة بحقنة Veress
· في حالة تمزق أو فتح الحويصلة يجب وضعها في كيس البلاستيك.
وكما في الجراحة التقليدية يمكن ترك جزء من الحويصلة خاصة الحافة الملتصقة بالكبد مع التأكيد على تخثيرها بالمبضع الكهربائي بعد الانتهاء من العملية.

·من الأفضل ترك أحفوضDrainتحت الكبد وذلك نظرا للخاصية النزيفية والإنتانية لمثل هذه
العمليات.


الصورة 11: توضح إخراج الحويصلة الصفراوية (المرارة) في كيس

رابعا: النتائج

1.التحول نحو الجراحة التقليدية:
من دواعي التحول أثناء العملية الجراحية بالمنظار نحو الجراحة التقليدية الصعوبات التي يلاقيها الجراح مثل ( الالتهابات، نزيف والتصاق بعض الأجزاء التشريحية ببعضها)، أو بعض الأمراض، التي يكتشفها الجراح أثناء العملية مثل (سرطان المرارة، انبثاث métastase)، إحداث جروح بالقناة الصفراوية، نزيف لوعاء دموي لا يمكن التحكم فيه بسهولة أو تصليحه بالمنظار.

يجب أن يحدث الانتقال من الجراحة بالمنظار إلى الجراحة التقليدية بسرعة وأن لا يجلب أي خطر للمريض. تحدث مثل هذه الحالات في أقل من 10 في المائة حسب دراسات، وقد تصل إلى 20-38 في المائة في حالات التهاب الحويصلة الصفراوية (المرارة) الحاد بحسب المدة الفاصلة بين بداية المرض وتاريخ برمجة العملية. ومن المهم كذلك الإشارة إلى أن تحول العملية لا يمكن بأي حال اعتبارها بأنها من المضاعفات ويجب اعتبارها بأنها تكملة للعملية الجراحية بطريقة أخرى لفائدة المريض.

2. ما عدا التمزقات العضلية الصغيرة
فإن معظم الدراسات أثبتت بأن الاستجابة الالتهابية والمناعية للقلق مهما مقارنة بالجراحة التقليدية، وجزء فقط من مناعة الصفاق تحرض بنسبة ضئيلة في الجراحة بالمنظار.
من مزايا هذه الجراحة تقليل الألم بعد العملية، ما عدا بعض الآلام الكتفية مرتبطة بامتصاص غاز أوكسيد الكربون قد تستمر حتى اليوم الثالث من العملية. مدة الاستشفاء قلصت بمعدل 4 أيام. يعود المريض لممارسة عمله ونشاطه الرياضي في وقت وجيز جدا، وهذا ما ساهم في التأكيد على تطوير هذه التقنية.

3.ما بعد العملية الجراحيةالمضاعفات:
هناك دراستان حديثتان اهتمتا بمضاعفات استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) بالمنظار الأولى فرنسية شملت 4624 مريض، والثانية أمريكية قامت بها مصالح وزارة الدفاع شملت 9130 حالة استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) بالمنظار.
الوفيات 0.2 و 0.3 في المائة على التوالي منها 4 وفيات في الدراسة الأولى، و 5 وفيات في الدراسة الثانية مرتبطة مباشرة بآلات المنظار (ثقوب بالأمعاء، نزيف أو سداد رئوي).

المضاعفات في الدراسة الفرنسية هي 4.9 حتى 6 في المائة، مع الأخذ بعين الاعتبار التقدم في السن والأعراض السريرية كأسباب مضاعفات أساسية بعد العملية إذا استثنينا السمنة بحيث لم يكن لها أي تأثير في المضاعفات.
جروح القنوات الصفراوية: وهي من المضاعفات الخطيرة والمكلفة في عملية استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) بالمنظار، وخاصة إذا كانت الإصابة على مستوى القناة الرئيسية.

تحدث هذه المضاعفات في 0.3-0.6 في المائة من الحالات، أي ما يقدر بـ 1500- 3000 مريض سنويا. في الولايات المتحدة الأمريكية تجرى حوالي 500000 عملية استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) بالمنظار سنويا

ترتبط نسبة الوفيات بجروح القنوات الصفراوية حيث تتراوح ما بين 0- 6 في المائة. إذا اكتشف الجراح هذه الجروح أثناء العملية فيمكن ترميم الجرح وتحفيض القناة الصفراوية الرئيسية على أحفوض كاهر والذي بواسطته يمكن تحويل مجرى الصفراء مؤقتا خارج الجسم، أو التحول إلى الجراحة التقليدية وإجراء تفمم كبدي مع الجزء الأوسط للأمعاء الدقيقة عل شكلy.
ثقوب معوية: قدرت بحوالي 0.9 في المائة في دراسة، وتستهدف أساسا المعي الدقيق والعفج وفي بعض الحالات القولون، وسبب ذلك حروق يسببها المبضع الكهربائي. يكون التشخيص عادة بعد العملية بحيث يعاني المريض من خراج، التهاب الصفاق أو ناسور Fistuleبين القولون والجلد
جروح الأوعية الكبيرة: وهي حالات نادرة لكنها مذكورة في أغلب الدراسات، وفي حالة حدوثها تتطلب نوعا من الشجاعة وبرودة أعصاب الجراح، فقد تحدث عند إدخال حقنة فيرس، أو أثناء إدخال مبزل بدون مراقبة، أو عند تشريح مثلث كالو للتفريق بين الشريان والقناة الصفراوية.
في دراسة أجراها Deziel et Alعلى 77604 مريض أجريت لهم العملية هناك فقط 83 حالة
جروح أوعية دموية كبيرة تسببت في 5 وفيات.
ضياع الحصوات: وهذه خاصية فريدة بالجراحة بالمنظار خاصة بعد تمزق أغشية الحويصلة الصفراوية (المرارة) إذا كانت ملتهبة أو أثناء التشريح.
فإذا حدث وأن ضاعت حصية من الحصوات داخل التجويف البطني فإنه من النادر حدوث مضاعفات من قبيل الخراج داخل التجويف، لكن كل الدراسات التجريبية أشارت إلى الخطر النسبي فقط، ويؤدي ذلك في بعض الأحيان إلى التحول نحو الجراحة التقليدية.

4.التكلفة المالية:

لا يوجد فارق مالي كبير بين الجراحة بالمنظار والجراحة التقليدية في استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة). وتبقى الخاصية التي تتميز بها هذه الجراحة هو مكوث أقل للمريض بالمستشفى ومزاولة للعمل في أجل أقل وبذلك مساهمة في التقليل من التكاليف المالية والأعباء الاقتصادية على المؤسسات.

خامسا: موانع اللجوء للجراحة بالمنظار في استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة)

· الشك في وجود سرطان الحويصلة الصفراوية (المرارة) نظرا لخطر تسرب وانتشار الخلايا السرطانية

· وجود Cavernome portal
·مشاكل تخثر الدم.
· سوابق جراحية.
· الموانع الظرفية من قبيل مشاكل التنفس أو أزمات قلبية.

·يمكن إجراء العملية على المرأة الحامل عند اللزوم ويبقى الثلاثيين الأولين من الحمل الفترة الزمنية المناسبة لذلك.

المرجع: الموسوعة الطبية الجراحية الطبعة الفرنسية 2004م - أمراض الكبد الجزء الثالث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

الكبد والمرارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فرفشه ::  :: -